القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث المواضيع [LastPost]

اقتباسات و أٌقوال الروائي الجزائري واسيني الأعرج



إقتباسات و مقتطفات مختارة ل واسيني الأعرج  مقولة حكمه اقتباس من كتاب الأدب العالمي



إقتباسات و مقتطفات مختارة ل واسيني الأعرج








الانسان الذي يعتمد على الآخرين في رفع معنوياته يفقد نفسه حين يفقدهم .




عندما نكتب نتقاسم مع الناس بعض أوهامنا وهزائمنا الصغيرة .




ماذا تريدنى أن أفعل فى عالم أضيق من حذائى , العمر يركض وأنا لم أفعل شيئا بحياتى .




عندما يرحل الذي نحبهم يأخذون معهم كل أشياءهم الصغيرة الا ابتساماتهم واسئلتهم فهي تبقى معنا .




و لأننا محملون بقدر كبير من الغباء,لانرتاح إلا إذا كسرنا أجمل الأشياء فينا .




يلعبون بقلوب البشر ويطلبون من الله أن يريح قلوبهم .




يحدث لنا من كثرة حبنا أن نتحول الى دكتاتوريين صغار في اشواقنا ونعمى عن التصديق بأن للاخرين كذلك قلبا مثلنا .




شيء ما في المدن العربية يجعلها حزينة دوماً حتى وهي في أقصى حالات الفرح .




لا يوجَد في الدّنيا أهمّ من الإحسَاس بأنّ هناك في زاويةٍ ما من الكُرة الأرضية من يحبُّـنا .




من جهتي لا أفعل شيئاً مدهشاً ولكني أحاول وسط هذه العزلة أن أجعل الحياة ممكنة التحمل .




‏يبدو أن قدرنا الكبير هو أن نتدرب باستمرار على الفقدان ساعة في اليوم على الأقل -مثلما نفعل مع الرياضة- لكي لا نموت قهراً .




يجب على المرء ألا يستعجل الزمن. فالأشياء الجميلة تأتي من تلقاء ذاتها .




مسكين هذا الشيطان الذي نلصق به كل حماقاتنا .




في الحب مثلما في الشمس والارض .. نواة ملتهبة لا تدري متى تنفجر مخلّفة وراءها ما يصعب جمعه , وفهمه , وحتى رتقه .




استرخ واسترح وتذكر ، ليس كل شيء يستحق الاهتمام .




يا صديقي إننا في هذه البلاد عرضة لكل المحاولات القاسية لإبادة أحلامنا الصغيرة، كل معقد يريدك في النهاية أن تشبهه، أن تصير صورة عاكسة لكل كذبة .




نحن نخطئ دوماً حينما نظن أنّ الذين نحبهم معصومون من الموت .




كل شيء يحتمل فرصة ثانية, إلا الصدق والثقة, عندما تنهار لن تعود ولو منحت ألف فرصة .




جميل أن تشعر أن هناك في زاوية ما من هذه الكرة الأرضية من يفكر فيك ، و يتألم لك ، و يهتز لآلامك و أشيائك الصغيرة .




عندما نُسحر بشىء ، جزء منا، ربما الأكثر حساسية ، يُشلّ تماماً .




أحياناً أشعر أن هذا الوطن لا عمل له ولاشغل ، غير المرأة . أحزن .. يجب أن أحزن ، لا استطعنا أن نتحضر ، ولا احتفظنا ببدائيتنا الأولى . على الأقل الألفة والعفويةو الطبيعة .




في كل امرأة شيء من المستحيل ، و في كل رجل شيء من العجز والغباوة في كشف هذا المستحيل .




شيء ما في لا تروضه إلا الوحدة .




إننا نموت بشكل متجزئ! يموت الفرح، تموت الذاكرة، تنحني الأشواق ندخل في الرتابة، ثم ننسحب نشيخ بسرعة، وبشكل مذهل شيء ما يتأكل يوميا في داخلنا ولا نشعر .




قلوبنا لاتعرف التواطوء ، عندما تتعب تصمت وتنسحب .




شاق هو الفراق الأبدي ولكن علينا أن نتدرب على النسيان لنستطيع العيش .




القلب الذي ازدادت هشاشته ، كلما شعرت بوجع فيه أتمتم في أذنيه ..قاوم !! لا تتخلَ عنّي الآن .. فما يزال هناك متسع للحنين وللحياة .




السعادة لا تحتاج إلى استحالات كبيرة ,أشياء صغيرة قادرة على أن تهزنا في العمق .




أصعب الأشياء في الحياة هي البدايات .. عليها تترتب كل الحماقات اللاحقة .




ماذا تريدني أن أقول لك؟ القلب صار ممتلئاً بالهواء. نستنشق ما نتنفس ونتنفس ما نستنشق .




من أين ورثنا هذا البؤس ؟سلطناه على أنفسنا بأنفسنا ثم نمنا داخل السعادات الكاذبة قريري العيون ومنتشين بأوهامنا وإخفاقاتنا الدفينة .




هناك وجُوهٌ تنطفئ داخل الذّاكرة بسرعة ، وهناك وجوهٌ لا ننساها أبـدًا .




أتساءل اليوم وسط هذه العزلة وهذا الإنكسار .. هل إنتهيت تلك السعادات الصغيرة التى كانت طابعنا اليومى ؟ هل نسيت أننا كنا مصنع الفرحة حتى فى أكثر اللحظات قسوة .




هل كان من الضروري أن نفترق لندرك كم كنا في حاجة لأن نبقى قليلا لنقول مالم نستطع قوله؟ أو ما اخفقنا في قوله ؟ .




مازلت فى حاجة لأن أتعلم كيف انتصر على حماقات النفس المستكينة لأوهامها .




أحيانًا يغمرني هذا السؤال : هل هناك من يتذكرنا عندما نموت ؟ وعندما لا أجد جوابًا أدخل في عبثيتي المعتادة , ومن بعد ! ليكن ! لنعش , وبعدها ليندثر هذا الجسد داخل التربة .




ينتابني حزن عميق ، حزن الذي لايملك أيَ جواب لدهشته .




نعم نكتب لأننا نريد من الجرح أن يظل حيَا ومفتوحًا.. نكتب لأن الكائن الذي نحب ترك العتبة وخرج ونحن لم نقل له بعد ما كنّا نشتهي قوله.. نكتب بكل بساطة لأننا لا نعرف كيف نكره الآخرين، ولربما لأننا لا نعرف أن نقول شيئًا آخر .




أصعب الأشياء فى الحياة هى البدايات. عليها تترتب كل الحماقات اللاحقة .




كم أتمنى لو كان إنسانًا تافهًا أو عاديًا، لنسيته بسرعة وانصرفت للحياة، ولكنه كان شيئًا أخر.. لم يشبه أحدًا ولم يكن أحد يشبهه.. العزاء مع هؤلاء الناس يزداد صعوبة، بل يصير فعلًا مستحيلًا .




سعادة مفجعة أن نموت تحت المطر .




يبدُو أنّنا لا نصلح لهذا العالَم يا عُمري , لا مكان لهشاشتِنا , لقد فشِلنا في كلّ شيءْ حتّى في أنْ نُحِب أنفُسنا قلِيلًا .. أعطِني يدك .




أكبر مشكلة في الصمت أنه صديق أخرس وأناني ، يسمع ولا يجيب .




ما معنى أن نفكر إذا كان ذلك يفقدنا أعز من نحب ؟ ما معنى أن نحاول العيش إذا كانت هذه الحالة تقودنا بخطى حثيثة نحو الموت المؤكد ؟ ما معنى أن نفلسف الحياة إذا كان كلما فتحنا بابا للأسئلة أغلقنا كل أبواب السعادة ؟ .




الكذب فى بلادنا ليس إسستثناء ولكنه من فرط التكرار صار يشبه الحقيقة .




يبدو أن الذى يحب بصدق كالذى يكتب، يزداد هشاشة كلما ازداد تعمقاً فى الأشياء و كلما وقع سجيناً للذاكرة .




الكتابة .. لاشيء سوى رعشة الألم الخفيةالتي نخبئها عن الآخرين حتى لا يلمسوا حجم المأساة وجحيم صرخات الكلمات المذبوحة بنصل صدىء .




التبست بك ولا حياة لي غيرك .. ولا مرفأ يؤنسني سوى عينيك الحائرتين .




أشعر أحياناً بالخوف مِن الموت ، أقول لنفسِي دائماً ، الحياة شيءٌ آخر وليست تلك التي نعيشها؛ ولا أريد أن أموت دون رؤية ذلك الشيء اﻵخر .




توجد في حياة الإنسان لحظة غريبة لا يعرف كيف يفسرها، ولا يدرك سرها أبداً لكنها تصنع كلّ شيءٍ في حياته القادمة .




الموت أقل ألما من الأمراض لكن وجعه غير مرئي ،وكل ما ليس مرئياً يحفر في الخفاء .




لأنك كذلك,يخافك الأصدقاء. أمام امرأة عفوية مثلك يرتبك المرء ولا يعرف إذا كان يحترمك أم يخافك. كل من اقترب منك خرج بهدوء ، واصطف مع طابور الذين يشتهونك من بعيد .




بي الآن رغبة عارمة لغلق كل ما تبقى من نوافذي ، و النوم داخل سكينة بلا نهاية ،  و عندما أستفيق تكون ذاكرتي مساحة من الضوء .




قلبي متعب وأجنحتي مكسورة والداخل فارغ ومحشو بالطين والتبن والرأس سينفجر كالبركان .




أن المرأة يسحرها أولاً الأمان الذي يزرعه الرجل من حولها , بعدها كل شيء يأتي من تلقاء نفسه .




أحيانا عندما نلعب مع الأقدار ، نفعل ذلك بسخرية و ننسى أنها لا تنسى ، وأنها تأخد كل شئ بجدية ،  و تفاجئنا في أقل اللحظات انتظارا .




بكيت الجرح و الخلوة و لم أبك الألم .




حبيبي أنا مشبعة بك ، مثل إسفنجة ، حيثما مستني يد ، نضحتُ بك ، عطراً ، شوقاً ، ألماً وخوفاً .. هل تعلم ما معنى أن تنضح امرأة برجل ؟ .




أريد أن أتحرر من هذه الذاكرة المثقلة بالحنين والأوجاع .




عندما نريد أن نشبه شخصا آخر , هذا يعني أننا بدأنا نعشقه وأن القلب بدأ يخفق لشخص بعينه .




معلّقون نحنُ على حافاتِ الأشياءْ .. بلا سقوط وَ لا تحليق ، في منزلة بين المنزلتين: خارج الموت وَ الحياة ، داخل الاحتضار البطيء .




ثمة أشياء تموت بسرعة مدهشة ، ثمة خوف يصعب علينا أن نتآلف معه ، ثمة حُزن يجرح بتجدده الدائم .




كلما طال الغياب .. كان اللقاء أروع وأجمل .




الحُب عندما يتضاءل بين شخصين يحتاج الى شيئين حادين : إما هزةٌ عنيفه تعيد له وهجه الكبير ، أو الى بتر ، شُجاع للعلاقه يقبل فيها الطرفُ الأكثر حساسيّه التنحي من المشهد وتحمل القدر الأكبر من الخساره .




يجب أن تعرفوا أني مُنهك ومُنتهك وحزين ومتوحد مثل الكآبة .




كيـف تغير الكلمات الناس ، و كيف تصير الكلمات أقسى عندما تلمس جرحاً متخثراً ، و أنعم من ماء الجنة عندما تحاذي وجهاً حزينـاً .




الحياة اذا لم تكن مشفوعة بأمل فهي قاسية جدا .




أنت ضعيف لا لأنك هربتَ فقط ، ولكن لأنك تحاول تبرير تعاستك ، ، ارفع رأسك وامشِ باستقامة ، ولا تستسلم للبرودة ، البرودة قاتلة حين نسترخي وننساق لها .




الحب عندما يصبح انتظاراً دائماً يخسر عمقه ويصبح مرضاً .




كم أحلم أن أنسى نفسي وأطير عاليا .. - الى أين ؟ هل ضاقت الأرض الى هذا الحد ؟ .. - ضاقت , وضاقت معها سبل السعاده .




المرأة تحب بصدق ولهذا فهي قادرة على الذهاب إلى أقصى درجات الجنون بلا تردد .




عندما تحب احتفظ بهشاشتك .. فهي أجمل شيء فيك، ولا تتظاهر بالقوة الوهمية ، فهي لا تساوي الشيء الكثير في لغة العاشق .




نحنُ لا نحزن شهوة في ذلك ، ولكنَّنا نحزن لأنَّنا لا نملك أجوبة لأسئلتنا المستعصية .




كم بقي لنا من الحياة لنضيعه؟ كثير من الحب وقليل من الجنون لا يؤذيان أحدا .




كيفَ اقنعُكَ أنّي لا اريدُ من الحبِ سوى مقعدٍ خشبي نتقاسمُه ، وطريق ٍ طويلٍ نمشيهِ جنبًا الى جنب ، ووردةٍ تقطفها لي من حديقةِ داركم ؟؟؟وهل تصدقني ان قلت ُلك انّ عيوني لا تلمعُ الّا لحنانٍ تجده في عينيك ؟؟؟ام انكَ لن تصدقَ ولن تقتنع .. لأن من طعنوكَ في القلب لم يتركوا لي منه قطعة ً سليمه واحده تصدقُني بها .




الصمت يجعلنا قريبين جدا من الموت .




حيثُ يفتقد المرء قُدرة التصرف الواعي ، تُصبح الحماقات منفذه الوحيد . ربما هي كانت عينها لحظة الفشل .




شيء في هذه البلاد يسير بشكل مقلوب وكل الناس يرونه سوياً .




أتساءل أحيانا لماذا نحن في هذه البلاد بكل هذا القدر من المبالغة في كل شئ .. لا يمكن أن نرتاح إلا عندما نصل إلي النقطة العالية التي يتساوي فيها الحب بالكراهية ؟ .




شئ فينا بُنى على الألم منذ زمن بعيد .




للموت رائحة , للحزن رائحة , للدمع رائحة , للبكاء رائحة .. لا نشمها إلا بعد زمنٍ بعيد عندما نتذكر الفاجعة ! .




نبحث رغم شقاوة الأيام الفائتة عن الدروب الوعرة الموصلة حتماً إلى النهايات السعيدة .




نحن لا نكتشف هول المأساة إلا عندما نصطدم بها بشكل فردي .




لا يدري أن امرأة تحب رجلاً تحتاج فقط إلى أن تمد رأسها على صدره وتنام قليلاً, ولا تطلب منه أكثر من ذلك. أن يصمت قليلاً ويستمع إلى قلبها المرتعش من شدة برد غريب ينتابها فجأة, يصل أحياناً إلى أن يشبه رعشة الموت الأخيرة .




الموت صمتاً أكثر من الموت إحتراقاً ، لأنك ترى نفسك كل يوم تفقد شيئاً من جسدك و روحك ولا تستطيع حتى أن تصرخ ألماً .




علينا أن نتدرب على النسيان لنستطيع العيش .




لا يمكنك أن تحب وطناً هو في الأصل يكرهك بشكل أعمى .. هل انتابك الإحساس بلا جدوى ما يحيط بك؟ .




هل يوجد غير الموسيقى من يعطينا شهوة الحلم والذهاب بعيدا في حنيننا؟ نتحمل قسوة الحياة وصرامتها ،لأن الموسيقى من حين لآخر تفاجئنا بعنفوانها ودهشتها وتشعرنا بطفولتنا الدائمة ،وإلا من يملأ هذا الخواء المفجع الذي يزداد اتساعا فينا كل يوم؟ .




صغاراً نأتي .. ولا شيء نمضي .




ما معنى أن يكون الرجل رجلاً في بلاد فقدت رجولتها ؟ ما معنى أن تكون المرأة إمراة في بلاد أن يكون المرء فيها أنثى عليه أن يدفع الثمن غالياً .




حتى الطيور تهاجر، عندما تنغلق في وجهها سبل الدنيا.




ما أدراك بجراح الروح؟ الجراح التي تنزف تحت الجلد أبدياً، أو تلك التي غطتها الأيام بغلاف شفاف لا يراه إلا من في قلبه جروح مشابهة؟ هل تبدو جروحك للعيان؟ الله وحده يعلم معاناتك وتيهك القاسي وتشردك ومنافيك. لا شيء يرتسم على الجبهة .




كم تتغير الاشياء فينا بسرعة جنونية .




يبدو أن كلانا منفى من أرض لم يعد له فيها إلا الرماد والخوف الذي لن يتخلص منه .




أنا لا أدمّر حلم أحد، أنا عاجز عن فعل ذلك .. على أية حال أنا لا أعرف ماذا يعني أن يحلم الانسان .




عندما نُريد أن ننسى دفعة واحدة .. علينا أن نتفادى النظر الى الخلف حتى لا نُجر الى نقطة البدء .. كل التفاتة هي محاولة يائسة للبقاء .




الشتاء يفتح نفسي للحماقات .




لا أحتاج شيئًا خارقًا ، فقط قهوة معك وبعض الراحة لأقول لك الرماد الذي في داخلي ، و الشموس التي لا تحتاج إلا ليد ناعمة تزيح عنها غيمة الخوف .




هناك أناس يحتلون أمكنتهم فى نفوسنا بدون فوضى ولا قوة ,تشعر أن أمكنتهم كانت محجوزة منذ زمن بعيد ولا يفعلون شيئا آخر سوى استرجاعها وملء شغورها .




أشتهي اليوم أن أكتب لك لأقول لك بكل بساطة .. أحبك .




جميل أن يدرك الانسان أن به أمكنه عليه حفرها لوحده وزوايا مظلمة لا أحد غيره قادر على اكتشافها .




لا تحزن في الأفق دوماً شيئاً آخر .




أشعر أنه وراء الخطابات الكبيرة يختبئ كذب كبير ، و وراء الأَشياء الصغيرة و العفوية بداهات يجب أن نتعمقها ، و أن نتقن التصرف معها .




من شابه الآخرين أصبح لا شئ في النهاية .




شيء واحد حاول أن لا ترتكبه في حياتك قبل أن تحاول النسيان اشبع بمن كنت تحبّ حتى لاتحمله معك في عزلتك جثّة تنغّص عليك حياتك .





اقرأ أيضا :




تعليقات

أدعمنا بالتبرع بمبلغ بسيط لنتمكن من تغطية التكاليف والاستمرار