القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث المواضيع [LastPost]

ما لا تعرفة عن الروائي الروسي الشهير فيودور دوستويفسكي

الكاتب الروائي الروسي فيودور دوستويفسكي كتب روايات الجريمه و العقاب


ما لا تعرفة عن الروائي الروسي الشهير فيودور دوستويفسكي




ولد فيودور ميخايلوفيتش دوستويفسكي في العاصمه الروسية موسكو في 11 نوفمبر 1821 ، هو روائي و فيلسوف و كاتب قصص قصيرة و صحفي و روسي . يعد واحدٌ من أشهر و أفضل الكُتاب و المؤلفين عبر مر العصور . رواياته تحوي فهماً عميقاً للنفس البشرية كما تقدم تحليلاً ثاقباً للحالة السياسية والاجتماعية والروحية لروسيا في القرن التاسع عشر، وتتعامل مع مجموعة متنوعة من المواضيع الفلسفية والدينية .

نبذة عن دوستويفسكي


بدأ قراءته الأدبية في عُمرٍ مُبكّر من خلال قراءة القصص الخيالية والأساطير من كُتّاب روس وأجانب. توفّيت والدته عام 1837 عندما كان عُمره 15 سنة، و في تلك الفترة ترك المدرسة و التَحق بمعهد الهندسة العسكرية. وبعد تَخرّجه عَمِل مُهندساً ، وكان يُترجم كُتباً في ذلك الوقت أيضاً ليكون كدخلٍ إضافيّ له. نشر أول روايةٍ له عند بلوغه الخامسة والعشرين من عُمره. ، كَتب روايته الأولى المساكين التي أدخلته في الأوساط الأدبية في سانت بطرسبرغ حيث كان يعيش . عانى في شبابه من عدة صِرَاعات ، فقد تم اعتقاله أثناء مشاركته في نشاطات ثورية وحُكِمَ عليه بالإعدام، ولكنَّه حصل على العفو في آخر لحظة . كما كانت صحته متدهورة ، وكان يُعاني من نوبات الصرع .

في السنوات اللاحقة، عَمِل دوستويفسكي كصحفيّ، ونَشر وحرّر في العديد من المجلّات الأدبية، وعُرِفت تلك الأعمال بـ مذكرات كاتب وهي عبارة عن مجموعة مُجمّعة من مقالاته خلال أعوام 1873-1881 .

بدايات دوستويفسكي الأدبية


بدأ دوستويفسكي بالكتابة في العشرينيّات من عُمره، وروايته الأولى المساكين نُشِرت عام 1846 بعمر الـ25 . كتب روايته الثانية الشبيه ونُشِرت في مجلة Notes of the Fatherland في 30 يناير/كانون الثاني 1846 ، وأكثر أعماله شُهرة هي الإخوة كارامازوف، والجريمة والعقاب، والأبله، والشياطين. وأعمالُه الكامِلة تضم 11 رواية طويلة، و3 روايات قصيرة، و17 قصة قصيرة، وعدداً من الأعمال والمقالات الأخرى. العديدُ من النُقّاد اعتبروه أحد أعظم النفسانيين في الأدب العالمي حول العالم . وهو أحد مؤسسي المذهب الوجودي حيث تُعتبر روايته القصيرة الإنسان الصرصار أولى الأعمال في هذا التيّار . في نهاية المطاف أصبح واحداً من أعظم الكُتّاب الروس وأكثرهم تقديراً واحتراماً، وقد تُرجِمت كتبه لأكثر من 170 لغة .

أعمالة دوستويفسكي الأدبية


تضمّنت أعمال دوستويفسكي 15 رواية ورواية قصيرة، و17 قصّة قصيرة، و5 ترجمات، والكثير من المقالات والرسائل .

الروايات :



  • المساكين 1946
  • الشبيه 1846
  • ربة البيت 1847
  • نيتوتشكا نزفانوفا
  • حلم العم 1859
  • قرية ستيبانتشيكوفو 1859
  • مذلون مهانون 1861
  • بيت الموتى 1861
  • الإنسان الصرصار 1864
  • الجريمة و العقاب 1866
  • المقامر 1867
  • الأبله 1867
  • الزوج الأبدي 1869
  • الشياطين 1872
  • مراهق 1875
  • الإخوة كارامازوف 1880

القصص :



  • السيد بروخارشين 1846
  • قصة في تسع رسائل 1847
  • زوج غير 1848
  • زوجة رجل آخر 1848
  • قلب ضعيف 1848
  • بولزونكوف 1848
  • لص صادق 1848
  • سجرة عيد الميلاد و حفل زفاف 1848
  • الليالي البيضاء 1848
  • بطل صغير 1849
  • قصة بذيئة 1862
  • التمساح 1865
  • بوبوك 1873
  • شجرة عيد الميلاد السماوية 1876
  • مخلوق لطيف 1876
  • حلم رجل مضحك 1877


حياة دوستويفسكي الشخصية


تزوَّج دوستويفسكي من ماريا ديمترييفنا إساييفا في عام 1857. كانت علاقتهما متوترة ؛ بسبب الطبيعة المُعَقَّدة لكلٍّ من الزوجين . و مع أنَّه لم يكن زواجًا سعيدًا، إلا أنهما أحبا بعضهما البعض لدرجة يصْعُب معها الفراق ، بعد وفاة زوجته الأولى، تزوَّج من آنا جريجورييفنا سنيتكينا .

وفاة فيودور دوستويفسكي


في 26 يناير/ كانون الثاني 1881، عانى فيودور تمزّقاً رئوياً حاد، كان ذلك بعدَ يومٍ من القبض على جار دوستويفسكي الذي انتمى لمنظّمة نارودنايا فوليا التي قامت باغتيال القيصر ألكسندر الثاني . و بعدَ نزفٍ ثانٍ، تواصلت زوجته آنا مع الأطباء الذين لم يفهموا علّته ، ثُمّ تَبِع ذلك نزيف ثالث بوقت قصير . فارَق فيودور دوستويفسكي الحياة في 9 فبراير/شباط 1881 مُتأثّراً بمرضه . 




    اقرأ أيضا :









      تعليقات

      أدعمنا بالتبرع بمبلغ بسيط لنتمكن من تغطية التكاليف والاستمرار