-->

مؤشرات خلاف مابين الملك سلمان وولي عهده








مخاوف من تحركات سياسية ضد الملك 

السعودي من ولي عهده ...

بقلم : سناء الزيود



     ظهور بوادر الخلاف مابين الملك السعودي وولي عهده محمد بن سلمان أثناء زيارة الملك سلمان لمصر لحضور القمة العربية الأوروبية، وأبدى مستشاري الملك سلمان مخاوفهم من تحرك ضد الملك فقاموا بتحذيره من أي تحرك محتمل ضد سلطته وحثه على ،وتم صرف الفريق الأمني المصري المكلف بحماية الملك سلمان خلال إقامته بالقاهرة، وتبديل الفريق الأمني للملك سلمان حيث استقدم 30 عنصرا" من السعودية تم اخيارهم بعناية من قبل وزارة الداخلية.


   
    حيث فوجئ الملك سلمان بقرارات تم إتخاذها من قبل ولي عهده تلقاها عبر التلفاز، وهي تعيين الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان أول سفيرة سعودية في واشنطن، وترقية الأمير خالد بن سلمان إلى منصب نائب وزير الدفاع، وزاد تأكيد الخلاف عدم استقبال الأمير محمد للملك سلمان عند وصوله من مصر لمطار الرياض.


 
    لم يكن هنذا الخلاف الوحيد بل هناك خلافات مابين الملك سلمان وولي العهد حول ملف اليمن، ووموقف السعودية من الإحتجاجات االشعبية في السودان والجزائر وموقف المملكة من االصراع الفلسطيني مع الكيان الصهيوني.

   


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق