القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث المواضيع [LastPost]

اقتباسات و أقوال للكاتب المصري إحسان عبد القدوس

اقتباسات و أقوال للكاتب المصري إحسان عبد القدوس  مقولة حكمه اقتباس من كتاب تحميل روايات كتب رواية pdf حكم الأدب العالمي


اقتباسات و أقوال للكاتب المصري إحسان عبد القدوس





" الثقافة تمثل نوع من الإرادة .. إرادة التمرد " .


" الموسيقى الهادئة تساعدك على التفكير في مشكلة .. والموسيقى الصاخبة تساعدك على الهرب من مشكلة " .


" انا الخير والشر معا ...لانى انســان " .


" إن الذين يبحثون عن الراحة في مكان هادئ مخطئون، الهدوء لا يريح ، بالعكس .. إنه أكثر إرهاقاً للأعصاب وللعقل من الضجيج .. فالراحة الحقيقية هي أن ترتاح من نفسك ،، أن تجد ما يشغلك عنها " .


" لقد تعودنا التمتع بالأوهام كمدمني الحشيش ! فتمتع بأوهامك " .


" لم تكن تعرف ماهو الحب، وانه اسمى من الجسد..انه الروح.. انه الحنان ، انه الفكره ، انه المعنى، انه الانسانية .. لم تكن تعرف أو تفهم شيئا من هذا " .


" إن الإنسان الحر يحتاج إلى قوة , لا يحتاج إليها الإنسان العبد .. قوة نفسية و ذهنية " .


" وأنا أعرف أننا نستعمل اللغة الأجنبية دائما عندما نريد أن نعبر عن شئ يحرجنا أن نعبر عنه باللغة العربية.. لأن اللغة الأجنبية بالنسبة لنا أقل صراحة من اللغة العربية " .


" وهكذا كل الازواج، عندما تصونين حقوقهم يتنازلون عنها،و عندما تهملين حقوقهم يطالبون بها " .


" كلما ارتقى الانسان استطاع ان يواجه الحقيقة بنفسه.. وكلما ظل الانسان متأخراً ظل يهرب من الحقيقة... و الحقيقة تلاحقه الى ان تنتصر عليه " .


" بكت لأنها كذبت .. و بكت لأنها ليست حرة في قول الصدق " .


" فالإنسان الحر .. حر في أن يحب ما يشاء أو من يشاء ، ولكنه عندما يحب أو عندما يؤمن فإنما يتنازل عن حريته في سبيل حبه وإيمانه " .


" و هل الاخلاص هو إخلاص الجسد وحده؟.. أم هو إخلاص الفكر والقلب والروح ؟ " .


" إنها المرأة الوحيدة التي لم تكلفه شيئاً .. شيئاً من عواطفه، ولا شيئاً من ماله.. لقد فرض نفسه على حياتها عندما أراد، فلم تعانده عندما جاء ، ولم تحتج عندما انسحب .. كانت كالشاطئ الجدب لا يملك شيئاً إذا جاءته أمواج الحياة أو انحسرت عنه " .


" اني لست صامتا..اني اعيش في حديث طويل مع ذكرياتي..ان الماضي فيه ما يغنيني عن المستقبل " .


" إن العمر لا يحتسب بالسنين، ولكنه يحتسب بالإحساس .. فقد تكون في الستين وتحس أنك في العشرين، وقد تكون في العشرين وتحس أنك في الستين " .


" لماذا يصر كل أخ على تجاهل هذه الحقيقة ؟ لماذا يصر على أن ما يأخذه من شقيقات الناس لا يمكن أن يأخذه أحد من شقيقاته ؟ " .


" إن هذه الوجوه الأفريقية أشبه بالليل، لا تستطيع أن ترى ما فيه من جمال إلا بعد أن تتعود عيناك على النظر فيه، وعندما تستطيع أن ترى في الليل .. تكتشف مافيه من جمال " .


" ولكنه لا يعرفها.. لا يعرف أي شيء عنها...لا يعرف حتى لون عينيها... فكيف يحبها ؟ " .


" إن حب النفس لا يعني دائماً ( الأنانية ) ولا يعني ( الفردية ) . . ولا يعني ( الانعزالية ) إنك لن تستطيع أن تحب الناس إلا إذا أحببت نفسك أولا . . لو كرهت نفسك أو لو سخطت علي نفسك فستكره الناس كلهم و تسخط علي الناس كلهم " .


" اننا لن نتحرر أبدا ... لاننا نريد أن نكون امهات ... ولأن الرجال الذين يصنعون منا أمهات " .


" ولكن الهدوء لا يلبث أن يكون ضجيجًا وأعصابها مرهفة.. ضعيفة.. إنها في قمة الإحساس... قمة الإحساس بالحزن... والإحساس بالنشوة... إنها دائمًا في القمة.. والفتاة الحزينة هي أضعف الفتيات " .


" أتعلم ما هي الفترات السعيدة التي عشتها..إنها الفترات التي كف خلالها عقلي عن النقاش، و خلصت روحي إلى الله...فاستكانت، و هدأت..يبدو أننا يجب أن نلغي عقولنا حتى نتمتع براحة الإيمان " .


" الإنسان يفكر دائماً في البعيد ، ويبحث عن البعيد " .


" الحب في حاجة دائمة للخيال .. الحب يبدأ بإثارة الخيال ، الحب لا ينشأ بين رجل و امرأة, الا نتيجة صورة ارتسمت لكل منهما في خيال الأخر ، و اكثر ما يثير حب المرأة هو تخيلها للرجل في مكان عمله " .


" في حياة كلّ منا وهم كبير ، يسمى الحب الأول ، لاتصدق هذا الوهم ، .إن حبك الأول هو حبك الأخير " .


" ليس هناك شىء يسمى الحرية وأكثرنا حرية هو عبد للمبادىء التى يؤمن بهاوللغرض الذى يسعى إليه إننا نطالب بالحرية لنضعها فى خدمة أغراضنا ... وقبل أن تطالب بحريتك إسئل نفسك لأى غرض سوف تهبها " .


" أنا الخير والشر معا لأني انسان " .


" الحرية وسيلة لا غاية ... و إذا كان الطريق الي الحرية صعب، فالطريق بعد الحرية أصعب " .


" إن الغريب أكثر إخلاصاً من الصديق القريب ، لأنه يبتعد قبل أن يتعرض إخلاصه للذبول.. والراحة الكبرى هي أن تلقي بقصتك في أسماع غريب ، فكأنك بذلك تلقين بها في البحر ، فبعده عنك يطمئنك بأنه لن يستغل هذه القصة يوماً فيما يؤذيك " .


" إن حبك الاول ليس حبك الاخير بل ان حبك الاخير هو حبك الاول " .


" وكانت تسمع ما يقال عنها فتثور ، فهي ليست باردة ولا ميتة .. ولكنها حرة في إحساسها وعواطفها ، ولن تسمح لأحد بأن يملي إرادته على هذا الإحساس أو هذه العاطفة " .


" لماذا يصر الناس على ان يعيشوا في جماعات.. عائلات؟ في حين انه يمكن ان يكونوا سعداء, كمجرد زوجين.. رجل و امرأة.. و باقي الناس اشياء تتحرك امامهما.. و يتفرجان عليها, و يبتسمان لها, و لا يدخلانها في حياتهما " .


" عندما يكون الأب رئيسا.. هل يظلم أبناءه أم يظلمه أبناؤه؟ " .


" وهكذا الناس انهم لايقولون لك رأيهم ... ولكنهم يقولون لك الرأي الذي يعتقدون أنك تريده ... اذا اعتقدوا أنك تريد أن تسمع مديحاً في إنسان أو تأييداً لفكرة .. مدحوا وأيدوا .. وإن كنت تريد تشهيراً ورأياً معارضاً ..شهروا وعارضوا " .


" لم يشعر أبداً بالفقر إلا اليوم.. إلا هذه الساعة.. عندما عرف أن أحلامه التي عذبته وأضنته وأنهكت قواه ، يستطيع غيره أن يحققها لأنه يستطيع أن يدفع ثمنها " .


" و قد عرف المجتمع كله هذه الحقيقة و إن لم يعترف بها .. عرف أنه لا يمكن تنظيم العاطفة البشرية و الرقى بها إلا فى نطاق الحرية .. فإذا وجدت للحرية أخطاء , فعلاجها هو .. مزيد من الحرية " .


" ان الطلاق ليس سهلا... انه خدش في جسم الحياة يبقى طول العمر " .


" إني أستطيع أن أدّعي الوقار ، وأستطيع أن أضغط علي قلمي حتي لا يكتب إلا في حدود نطاق المرسوم ، ولكنني لا أريد لأني أقوي من الإدّعاء ، وأقوي من الكذب وأقوي من أن أخجل من فني " .


" إن الهارب من السجن يشعر بالقيد أكثر مما يشعر به السجين " .


" ترى ما الي يدفع الطفل إلى أن يتسلق الشجرة ليهدم عش العصفور ، ثم يبكي إذا مات العصفور ؟ ما الذي يدفعه إلى ارتكاب هذا الجرم ؟ ثم ما الذي يدفعه إلى الندم؟ " .



" لقد اكتشفتُ أن من أسرار السعادة الزوجية ألا يبقى الزوج في البيت طويلًا.. ألا يعود إلى البيت وقت الغداء، ويبقى فيه إلى صباح اليوم التالي " .


" الناس تعرف ممثلي السينما و المطربين, و الكتاب و لكنها لا تعرف الرسامين, و ليس هذا ذنب الرسامين, إنه ذنب الناس.. الناس عندنا لا يزال ذوقهم الفني بليداً, خمولاً, لا يتحرك لفن الرسم " .


" انها دائما هكذا.. غامضة غموض الشرق .. تضع رأيها في جمل فلسفية مبتورة كأنها تختبر ذكائي " .


" المرأة التي ينقصها الجمال الكامل أو التي لا تحس بجمالها، فإنها تستعيض عن هذا النقص بإشعال عواطفها وبالحنان الذي تسبغه على رجلها، وبالذكاء الرقيق الذي تعامله به ، وبالليونة الناعمة التي تقنعه بها انه سيدها " .


" لأن صحفنا هي الدولة والدولة تري عدم نشر الغسيل القذر " .


" و حاولت ان انزع من رأسي هذا الخيال الشرير, فإني أثق في أن زوجتي امرأة شريفة, و لكنها قالت لي انها زهقانة.. و المرأة الزهقانة تستطيع أن تفعل اي شيء " .


" إن الأم في نظر أبنائها، شيء أكبر من الحب.. أكبر من حب رجل وامرأة.. إن كل ابن لا يستطيع أن يتصور أمه تحب رجلًا، وتجمعها به ذكريات غرام، حتى لو كان هذا الرجل هو أباه " .


" شئ اسمه الحب وشئ اسمه: غريزة التملك وبين الحب وغريزة التملك خيط رفيع.. رفيع جداً.. إذا ما تبينته تكشف لك الفارق الكبير " .


" كأنها تضع نفسها فوق المجتمع كله مع إحساسها بأنها أرقى وأسمى من هذا المجتمع " .


" إن إحساس البشر كعدسات آلات التصوير.. بعضها يفتح ويغلق باستمرار ليلتقط ما حوله من صور الجمال والقبح فتتأثر به النفس .. وبعضها يفتح ويغلق بالمحاولة وإلحاح الظروف المحيطة بالنفس.. وبعضها يظل مغلقاً أمداً طويلاً لا تتأثر خلاله النفس بصور الحياة ولا تلتقط منها شيئاً " .


" عشان توافق لازم يكون من حقك إنك ما توافقش " .


" و لكن هكذا نحن كل منا يفكر في نطاق المكان الذي يقف فيه الذين يفكرون في الحرب هم فقط الذين يطلقون النار أما الواقف على محطة الترام فلا يفكر في شيء إلا الهروب من دفع ثمن التذكرة " .


" إن المجتمع في كل مكان ديكتاتور عنيد طاغ يحيل الأفراد إلى قطيع .. إلى مجموعة من طوابع البريد كلها في حجم واحد ولون واحد وصورة واحدة وكل منها تحمل ختم المجتمع الذي تنتمي إليه " .


" إن الذين يضعون العقل في خدمة الروح يصلون إلى الإيمان ،، والذين يضعون الروح في خدمة العقل ،، يحتارون ويتعبون " .


" إن الطبيب النفسي يبحث عن إبرة في قاع المحيط.... وهو لا يثق أبدا من أنه سيجدها مهما بلغ استعداده العلمي ومهما بلغت دقة الأدوات التي يستعملها في بحثه... إن نتيجة البحث دائماً في علم الغيب " .


" و جفوني لا تنسدل كأني بلا جفون.. و دوعي لا تكف عن عيني.. دموع هسيتيرية كأنها من قدر يغلي بداخلي " .


" وأحست بفراغ كبير باهت يكاد يبتلعها ... هل الحرية في هذا الفراغ الكبير؟ هل الحرية في هذه الساعات المشردة الممزقة التي تمر في حياة الانسان دون أن تحسب من عمره؟ " .


" إنه لم يشعر ابدا بحاجة الى امرأة حتى يسأل نفسه ان كان قادراً عليها.. او حتى يجرب قدرته عليها " .


" والخيال لا يحده شئ إلا ما تحتفظ به في رأسك من معلومات.. فإذا لم يكن في رأسك معلومات عن موضوع ما، تساوى خيالك حول هذا الموضوع، بخيال الأطفال " .


" متى إذن تتمتع بالحياة الحرة المنطلقة .. متى إذن يكون من حقها أن تفعل ماتريد دون أن تضطر إلى الكذب ، ودون أن تخاف أحداً ، ودون أن يكون لأحد حق عليها؟ " .


" فإن الألم ارحم دائماً من الملل " .


" الحب هو العذر الوحيد الشريف للعبودية .. إن الإنسان يحب وطنه فيصبح عبداً له ، ويؤمن بمبدأ فيصبح عبداً له ، ويحب أمه فيصبح عبداً لها ، ويحب صديقه فيصبح عبده .. ولكن العبودية التي ليس لها عذر هي أن تتزوجي رجلاً لا تحبيه أو تعملي عملاً لا تؤمنين به " .


" هل الحرية في هذا الفراغ الكبير؟ هل الحرية هي هذه الساعات المشردة الممزقة التي تمر في حياة الإنسان دون أن تحسب من عمره؟ ".


" إن العبيد يخطئون كثيرا فى الوصول إلى الحب .. و لكن الأحرار قلما يخطئون " .


" إنه نفس الشعور الذي تحس به عندما تبحلق في مياه البحر فتحس أنك تريد أن تلقي نفسك فيها .. ونفس الشعور الذي يجذبك عندما تمد بصرك إلى أفق الصحراء فتحس أنك تريد أن تتوغل فيها حتى تصل إلى الأفق .. إن للأرض قوة جاذبية نفسية، لا تقل عن قوة جاذبيتها المادية " .


" اخلاص الزوجة بجسدها سهل.. و الصعب هو ان تخلص بقلبها و روحها " .


" ولكن لا شئ أمتع في حياة الطبيب من لحظات غروره وثقته بنفسه عندما ينجح في علاج حالة تعرض عليه " .


" و ان اشمت.. اشمت في المجتمع الظالم الأناني الذي يصر على ان ينزل الفنان الى مستوى الرجل العادي.. ثم يقيم له تمثالاً بعد ان يموت " .


" ليس هناك شىء يسمى الحرية و أكثرنا حرية هو عبد للمبادىء التى يؤمن بها و للغرض الذى يسعى اليه .. اننا نطالب بالحرية لنضعها فى خدمة أغراضنا ... و قبل أن تطالب بحريتك اسأل نفسك لأى غرض ستهبها ؟ " .


" و لكن..و متى كان المنتجون و المخرجون يهتمون بالشخصية المتميزة ؟ ، و متى كان الجمال البرئ الساذج يستطيع أن يجد مكانًا في دنياهم؟ إنهم يريدون امرأة أقرب إلى راقصة صالة منها إلى بنت ناس. هكذا تعودوا أن ينتقوا بطلات أفلامهم " .


" بل يكره أن يرى إمرأة تأكل ، فالنساء في نظره ملائكة لايأكلن كما يأكل باقي البشر " .


" إننا أعمار يلهو بها القدر حتى يملّها .. فيلقى بها إلى العالم الآخر.. والقدر يلهو أحيانا بدموعنا.. ويلهو بضحكاتنا .. إننا نبكى ونضحك.. لأنه يريد .. لا لأن من حقنا أن نبكى ونضحك " .


" و كان دائما من أنصار التقاليد القديمة التى تحرم على المرأة ان تشارك الرجل طعامه حتى لو كانت زوجته، لا لأنها تقاليد تحط من قيمة المرأة، بل لأنها تصون المرأة من ان تبدو أمام رجلها فى شكل منفر .. شكل حيوان يأكل و يلتقط الطعام بشفتيه و يمضغه بأسنانه .. فى حين أن الشفتين لم تخلقا إللا للقبل و الأسنان لم تخلق إللا للإبتسام " .


" ان الفن هو اخر مؤهلات السينما فى مصر و يكفى الجمال و الجمال فقط " .


" إن الإيمان راحة للنفس، يجب أن تسلم به قبل أن تفكر.. ثم بعد ذلك تفكر في حدود هذا الإيمان.. إن الإيمان كالدواء الذي يكتبه لك الطبيب.. و الطبيب هنا هو الله. و أنت لا تناقش الدواء قبل أن تتناوله...لا تسأل عن مركباته و كيفية صنعه.. و لو سألت...تعبت، و احترت.. إنك لست كيميائيًا.. و ربما أدى بك السؤال، إلى رفض الدواء، و عز عليك الشفاء " .


" إن البنات لسن مجرد متعة.. و لسن مجرد حاجة للرجل.. إنهن اكبر من ذلك بكثير " .


" والرجل حيوان جميل، لا يمكن استئناسه والاطمئنان إليه إلا بإجهاده.. أي يجب أن يعود الرجل إلى البيت مجهدًا متعبًا ليجد فيه راحته ويعرف فضل زوجته عليه... أما إذا بقي في البيت طويلًا دون أن يعمل شيئًا محتفظًا بكل قواه، فهو يعود إلى طبيعته.. حيوانًا جميلًا ثائرًا، لا يخضع ولا يحمد الله " .


" ما الفرق بين الزواج و الحياة بعد الزواج؟.. إنه لم يتغير فيه شيء.. و لا يمكن أن يتغير فيه شيء لمجرد إنه وقع ورقة قدمها له الشيخ عبد الباري " .


" الشرف يا دكتور هو شرف الروح.. شرف الفكرة، شرف الكلمة .. أما الجسد فلا يمكن أن يكون شريفا أو غير شريف... إن الجسد هو الوعاء الحيواني للإنسان... هل يمكن أن تكون الجاموسة شريفة أو غير شريفة ؟ " .


" عاش طوال عمره في الأسطورة التى يعيش فيها كل أخ .. أسطورة أن إخوته الابنات لسن ككل البنات " .


" و هذه الضجة التي تقوم حوال زواج البنات, ليس سببها ان وظيفة الزوجات اهم من الوظائف الأخرى, بل سببها ان البنات لم يكن لهن وظيفة اخرى غير الزواج.. فإن لم يتزوجن.. اصبحن يمثلن مشكلة بطالة في المجتمع تماماً كمشكلة البطالة بين خريجي كلية الحقوق و الأداب " .


" إن الصّم لا يرفعك الي مستوى الأذكياء و لكنه يجعلك تعيش في ظلهم وأنا أفضل أن أكون نصف ذكي على أن أعيش عالة على ذكاء غيري " .


" و هو يحب ان يرى النساء.. انهن اشياء جميلة.. كالورود.. كالنجوم.. كشجر التفاح.. و لكنه لم يحاول أن يربط نفسه بواحدة منهن.. لأن الأنسان لا يربط نفسه بنوع واحد من الجمال " .





تعليقات

أدعمنا بالتبرع بمبلغ بسيط لنتمكن من تغطية التكاليف والاستمرار