-->

فيسبوك عينت أشخاصا للاستماع لمحادثاتك.. خطوات لحماية خصوصيتك

فيسبوك تعترف بتدوين المكالمات الصوتية لمستخدمي "ماسنجر"

قالت وكالة بلومبرغ إن شركة فيسبوك تستخدم مئات المتعاقدين لتدوين مقاطع صوتية خاصة بمستخدمي المنصة، وفقا لأشخاص على معرفة بالعمل.
ويضيف هؤلاء الأشخاص الذين طلبوا عدم كشف هوياتهم، أن هذا العمل حير الموظفين المتعاقدين الذين لم يطلعهم أحد من الشركة على مكان تسجيل المقاطع الصوتيه أو كيف تم الحصول عليها.
"يستمعون إلى محادثات مستخدمي فيسبوك، التي تتضمن أحيانا محتوى سوقيا، لكنهم لا يعرفون لماذا تريدها فيسبوك مدونة"، حسب مصادر بلومبيرغ.
فيسبوك، من ناحيتها، أكدت أنها كانت تدون محادثات مستخدميها الصوتية، وأنها ستتوقف عن فعل ذلك، بعد تحقيقات مع شركات أخرى.
"مثل آبل وغوغل، أوقفنا مراجعة البشرية للمقاطع الصوتية قبل أكثر من أسبوع"، قالت الشركة الثلاثاء.
وأضافت أن المستخدمين الذين دونت محادثاتهم كانوا قد اختاروا على تطبيق فيسبوك ماسنجر أن يتم تدوين محادثاتهم الصوتية. وكان المتعاقدون يفحصون ما إذا كان الذكاء الاصطناعي في فيسبوك قد قام بتفسير الرسائل، التي أخفيت هويات أصحابها، بصورة صحيحة.
وتواجه شركات تكنلوجية كبيرة مثل أمازون وآبل انتقادات شديدة لجمعها مقاطع صوتية من حواسيب المستخدمين وإخضاعها لمراجعة بشرية، الأمر الذي يعتبر اعتداء على خصوصية المستخدمين.
فيسبوك التي دفع مؤخرا خمسة مليارات دولار بموجب تسوية مع هيئة التجارة الفدرالية الأميركية بعد التحقيق في ممارساتها الخاصة بالخصوصية، كانت تنكر لفترة طويلة جمعها مقاطع صوتية من المستخدمين لأغراض الدعاية أو لتحديد نوعية المحتوى الذي تعرضه على صفحاتهم.

أثار اعتراف بعض عمالقة وسائل التواصل الاجتماعي بالسماح لمقاولين بالاستماع إلى تسجيلات المستخدمين الصوتية لتدوينها قلقا كبيرا من المستخدمين.
وعلى الرغم من توقف تلك الشركات عن هذه الممارسات، آخرها فيسبوك في الأسبوع الماضي، يرى خبراء أن أفضل طريقة للتعامل معها مستقبلا هو عدم انتظار الشركة لإصلاح برامجها، وإنما القيام بخطوات إستباقية للحفاظ على الخصوصية
ببساطة، تغيير بعض الإعدادات في تطبيق فيسبوك، على سبيل المثال لا الحصر، يمكن أن يساهم في الحفاظ على خصوصية محادثاتك.

هذه بعض النماذج:

الخيار الأول: "لا تنسخ التسجيلات الصوتية"

موقع فيسبوك لا يقوم بتحليل الرسائل النصية بشكل تلقائي وإنما بإذن من المستخدم.
لتغيير هذه الخاصية، عليك التوجه إلى الإعدادات والنقر على إسم الشخص المعني في نافذة الدردشة، وتعليم خيار "لا تنسخ التسجيلات الصوتية على Facebook"، يدويا.

الخيار الثاني: المحادثات السرية

اختيار هذه الخاصية يجعل من المستحيل على فيسبوك الوصول الى رسائلك الصوتية.

الخيار الثالث: إدارة التسجيلات الصوتية من تطبيق "Portal"

إذا كان لديك تطبيق "Portal" من فيسبوك فتحقق من سجل نشاطك، لمعرفة ما اذا كانت هناك أي تسجيلات صوتية يمكنك حذفها. يمكن إنجاز ذلك بسحب "التفاعلات الصوتية" من القائمة الجانبية، لسجل النشاط، وحذف المحتوى الذي تريد.

الخيار الرابع: منع تطبيق فيسبوك من الوصول الى الميكروفون الخاص بك

على نظام التشغيل iOS ، يمكن إنجاز ذلك ببساطة من خلال اللجوء إلى الإعدادات الخاصة بك، ثم اختيار تطبيق فيسبوك، ثم توقيف خاصية "تشغيل الميكروفون".
أما على نظام Android، فعليك الذهاب إلى الإعدادات ثم النقر على "Applications and Notifications"، ثم "show all applications" والبحث عن تطبيق فيسبوك في قائمة التطبيقات الظاهرة، ثم انقر فوق "permissions" ثم "Microphone" ، لوقف خاصية التشغيل.
وتواجه شركات تكنولوجية كبيرة مثل أمازون وآبل انتقادات شديدة لجمعها مقاطع صوتية من حواسيب المستخدمين وإخضاعها لمراجعة بشرية، الأمر الذي يعتبر اعتداء على خصوصية المستخدمين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق