-->

فى ذكرى رحيل أحمد رمزى السادسة.. شاهد أبرز أعمال الولد الشقى


في الذكرى السادسة لوفاة الفنان أحمد رمزى "فتى الشاشة المصرية ودنجوان السينما، الذى عرف بتقديم أدوار الفتى الشقى أمام الكاميرات، ونستعرض أهم أعمال فى مسيرته الفنية.
خفيف الظل بحركات ونظرات رومانسية تمكن من تجسيد دور الفتي الوسيم الشقي فهو حلم كل فتاة من جيله، برز بشكل كبير فعند رؤيته علي الشاشة دائما ما نسترجع أفلامه وأدواره في أفلام عدة من بينها أبن حميدو ، النظارة السوداء ، مذكرات تلميذة ، الوسادة الخالية،  تمر حنة.
أحمد رمزى من مواليد محافظة الإسكندرية عام 1930 وقد التحق بكلية الطب ليصبح طبيب مثل أبيه ولكنه لم يتمكن من تحقيق حلمه وسرعان ما التحق بكلية التجارة التى تخرج منها فيما بعد، الذى اكتشف فيما بعد موهبته الفنية التى خاض من خلالها مسيرته الحافلة بالانجازات.، ويعد واحدًا من أبرز الفنانين بالسينما المصرية، درس في مدرسة الأورمان ثم كلية فيكتوريا وبعدها التحق بكلية الطب ليصبح مثل والده وأخيه الأكبر، ولكنه رسب ثلاث سنوات متتالية فانتقل إلى كلية التجارة حيث أكمل دراسته إلى أن تخرج فيها وحصل على درجة البكالوريوس.
في عام 1939م توفي والده بعد أن خسر ثروته بالبورصة وعملت والدته كمشرفة علي طالبات كلية الطب لتربي ولديها بمرتبها ليصبح  أبنها الأكبر حسن طبيب عظام مثل والده وفي نفس الوقت أشتهر أحمد بعد أن اكتشفت موهبته بالسينما والرياضة.
جمعته علاقة صداقة تربطه بالفنان "عمر الشريف" الآخر وهي من المؤثرات التي رسخت الفكرة في ذهنه، وكان هناك لقاء دائم بين رمزي وعمر في جروبي وسط البلد وفي أحد هذه اللقاءات التقى هذا الثلاثي بالمخرج يوسف شاهين الذي يسأل عمر ورمزي أسئلة عديدة وظل رمزي يحلم بفكرة السينما وتوقع أن يسند له شاهين دورًا.
في عام 1954 فوجئ بصاحبه عمر الشريف يخبره أن "شاهين" اختاره ليكون بطل فيلمه الجديد" صراع في الوادي "، صدم رمزي ولكنه لم يحزن لأن الدور ذهب لصديقه عمر، وظل يحلم بالسينما، وفي نفس العام أسند يوسف شاهين البطولة الثانية لعمر الشريف في فيلم "شيطان الصحراء" ذهب معهم رمزي وعمل كواحد من عمال التصوير حتى يكون قريبًا من السينما.
في عام 1955م أنطلق أحمد رمزي في سماء الفن بعد أن أسندت أول بطولة له بفيلم أيامنا الحلوة مع الفنان عمر الشريف من قبل المخرج حلمي حليم بعد أن رأي أحمد في صالة البلياردو ولاحظ طريقة كلامه وتعامله .
في منتصف السبعينات أعتزل أحمد رمزي لأنه شعر بأنه قدم الكثير من الأعمال وخاصة مع بروز نجوم شباب مثل نور الشريف ومحمود ياسين ومحمود عبد العزيز وبعد سنوات ليست بقليلة عاد مرة أخري من خلال سباعية حكاية وراء كل باب مع الفنانة فاتن حمامة  ليقرر مرة أخري بالتوقف ثم يعود مرة ثالثة في منتصف عقد التسعينات بعد أن تعرض للخسارة في ثروته من خلال فيلم قط الصحراء والوردة الحمراء ووجه القمر .
بلغت أعماله حوالي 100فيلم في 20عاما وفي إطار ذلك يستعرض دوت مصر أبرز الفيديوهات للفنان أحمد رمزي :





يذكر أن رحل عن عالمنا  عن عمر يناهر 82 سنة، أثر جلطة دماغية شديدة أثناء سقوطه الحاد على الأرضية نتيجة اختلال توازنه في حمام منزله بالساحل الشمالي وقت توجهه للوضوء لصلاة العصر في يوم الجمعة 28 سبتمبر 2012.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق