القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث المواضيع [LastPost]

وسع خيال الطفل وأفكاره… إليك أفضل طرق تعليم الفيزياء للأطفال


إن أنسب طرق تعليم الفيزياء للأطفال هي نفسها أفضل وسائل تعليمها للكبار، وذلك من خلال تقديم مجموعة من الأشياء الواقعية التي يهتمون بها والتي توضح المبادئ الأساسية للفيزياء ليكون التعلّم ممتعًا في حد ذاته وليس مجرد أشياء مجردة.
وبما أننا نتحدث عن تعليم الأطفال فإن اللعب هو أفضل الوسائل على الإطلاق، فالأطفال يعشقون اللعب ويمكنهم تمضية ساعات طويلة في اللعب الإبداعي والاستكشاف، فعندما تكون قواعد الفيزياء مدمجة في الألعاب فإنه يسهل التعود عليها وفهمها واستيعابها جيدًا، فالفيزياء المجردة ليست هي الأهم في المراحل المبكرة من التطور التي يمر بها الأطفال، ولكن من الضروري التعرض لتلك القواعد في إطار ترفيهي حتى يتم الاعتياد عليها وبالتالي يسهل فهم القواعد الجامدة وقت الدراسة الإعدادية أو الثانوية مثلًا، فزرع البذور هو الأساس لتنمو جيدًا وبطريقة صحيحة ولا يُفاجأون بقواعد لم يعرفوا عنها أي شيء، لذا سنحاول الآن تقديم بعض الأفكار المقترحة لتدريب الأطفال على قواعد الفيزياء بطريقة بسيطة.

تقليد الظواهر الطبيعية في المنزل

أنسب طرق تعليم الفيزياء للأطفال
هناك الكثير من الأمور التي تحدث بشكل طبيعي في الحياة ويمكن تقليدها مع الأطفال أيضًا مثل قوس قزح ومقاومة الهواء وتجربة امتصاص الحرارة وغيرها، وذلك بخطوات بسيطة للغاية.

قوس قزح

قوس قزح الذي نراه فقط في السماء خلال الأيام الممطرة يمكن عرضه على الأطفال بطريقة بسيطة للغاية، وكل ما سنحتاج إليه هو كوب من الماء يكون خاليًا من أي رسومات وممتلئًا لثلاثة أرباعه، وورقة بيضاء ويوم مشمس، وسنرفع الكوب أمام شعاع الشمس القادم من النافذة أو في الحديقة ونضع الورقة البيضاء خلفه ليظهر لنا قوس قزح والذي ينشأ في الطبيعة من خلال مرور شعاع الشمس بين قطرات المطر لتعمل على انكسار الضوء إلى الأحمر والبرتقالي والأصفر والأخضر وغيرها، ويمكن تحريك الكوب في أوضاع مختلفة لمعرفة هل سينتج تأثيرات أخرى أم لا.

المنطاد

كما يمكن تنفيذ تجربة المنطاد المصغر في المنزل أيضًا ومنح الطفل درسًا عن مقاومة الهواء والجاذبية وذلك فقط بكيس كبير نسبيًا من البلاستيك يتم قصه على شكل مثمن ليكون له 8 حواف، ثم ربط خيوط متساوية الطول في كل حافة، واختيار جسم صغير للغاية ولتكن علبة من الكبريت مثلًا وربط نهايات الخيوط بها، ثم الصعود على كرسي أو الوقوف في النافذة وإسقاط الكيس لتجده يسقط ببطء شديد ويسبح في الهواء لفترة من الوقت، وكلما كانت مساحة الكيس أكبر كلما زادت حركته في الهواء.
كما يمكن إجراء تجربة امتصاص الحرارة ومعرفة أي الألوان تمتص الحرارة أكثر، أو تجربة الكهرباء الساكنة واكتشاف طريقة عملها عن طريق البالونات والنسيج الصوفي، وغيرها عشرات التجارب التي يمكن الحصول على أفكارها بسهولة من خلال بحث بسيط على الإنترنت لمحاكاة ظواهر طبيعية في المنزل وشرحها للطفل.

عروض الفيزياء الواقعية

أنسب طرق تعليم الفيزياء للأطفال
إن هناك الكثير من المعارض السنوية أو الدائمة في مختلف الدول العربية والتي تقدم عروض فيزياء واقعية للغاية يمكن دعوة الأطفال لها لمشاهدة كيفية اختراق الليزر أو التبريد به أو تحريك الأشياء بطريقة واقعية أو كيفية إطلاق صاروخ أو غيرها من تجارب يمكن تنفيذها عمليًا أمام الأطفال حتى لو لم يشتركوا فيها بأيديهم، ولكن سيخرجون منها أكثر شغفًا بالعلوم والفيزياء ليرغبون في القراءة عن الأمر، فمن الطبيعي أن القراءة في الفيزياء تكون مملة بعض الشيء، ولكن إذا شاهد الطفل عروض فيزياء واقعية وسأل عما يراه وقيل له أنه تم باستخدام علم الفيزياء فسيكون بالتأكيد أكثر شغفًا.
مشاهدة الفيديوهات البسيطة
أنسب طرق تعليم الفيزياء للأطفال
وهي تقدم تجارب واقعية مهمة إذا لم يكن متاحًا حضور عروض واقعية أو كانت تلك التجارب معقدة بشكل ما، فالتركيز هنا سيكون على إبهار الطفل وتفتيح آفاق عقله ليسأل كثيرًا ويتم الإجابة عن أسئلته بالإضافة إلى اقتراح كتب بسيطة ليقرأها بنفسه إذا أراد المزيد من الفهم والاستيعاب لما يشاهده، فبقدر الإبهار الكبير في عروض الفيديو الخاصة بالفيزياء سيرتفع تعلق الطفل بها ويرغب في المزيد من الاستكشاف بنفسه، ولن تكون هناك مشكلة أمامه في القراءة عنها أو دراستها ليفهم سر هذه العروض المبهرة.

التجارب العملية

التجارب العملية
وهي مشابهة إلى حد ما لتقليد نماذج الطبيعة، ولكن هنا سنعتمد على القياسات، مثل قياس درجة الحرارة وأي الطرق أفضل للاحتفاظ بسخونة أو برودة الماء، أو إنشاء نموذج لقياس سرعة الرياح، وغيرها من مشاريع فيزياء بسيطة يمكن للطفل أن يصنعها بنفسه أو بمساعدة والديه للتعرف على الاختلاف بين الأشكال ودور هذا الاختلاف في تسريع الحركة أو زيادة السخونة أو الاحتفاظ بالبرودة، وكل مشروع يمكن الحصول على طريقته من خلال بحث بسيط على شبكة الإنترنت بكلمات مثل مشروعات فيزيائية للأطفال أو تجارب فيزيائية بسيطة لتجد عشرات الفيديوهات والصور المساعدة، وليس من المهم إتقان الأمر من أول مرة، ولكن المهم هو التجربة في حد ذاتها وتلافي الأخطاء.
استخدام الألعاب المباشرة
استخدام الألعاب
قد لا تدرك أهمية اللعب سواء العرائس أو الإلكترونيات أو حتى تطبيقات الهاتف في زيادة سرعة التعلم، فإذا كان لديك شغف لتعليم طفلك الفيزياء في سن مبكر لمساعدته أكثر على فهمها مستقبلًا فاسأل دائمًا عن الألعاب التفاعلية في متاجر الألعاب المختلفة، وكلما كانت قابلة للفك والتركيب وإعادة التشكيل كان ذلك أفضل، كما أن البحث عن تطبيقات ألعاب فيزيائية تقدم أيضًا تجربة ممتعة للغاية للطفل وتجعل وقته أمام الشاشة الذكية مفيدًا أكثر من مجرد ألعاب السباق والضرب وغيرها.
الاختبارات البسيطة
استخدام الألعاب
هناك الكثير من الاختبارات الفيزيائية المرحة والتي يمكن تعريض الطفل لها ويمكن تحميلها أيضًا على الهاتف الذكي، وسواء كانت الإجابات متاحة مباشرةً أو تحدث تأثيرات أمام الطفل بعد كل إجابة فإنها أيضًا تساعد في تعميق فهمه وزيادة تعلقه بالفيزياء، ليفهم بعد ذلك كيفية الوصول إلى الإجابة الصحيحة.
وهذه كانت بعض طرق تعليم الفيزياء للأطفال، وهذا يمكن أن يساعد كثيرًا عند تلقي الدروس الفعلية بحيث تكون هناك تصورات أقرب إلى الواقعية خصوصًا مع صعوبة إجراء كل التجارب أمام التلاميذ في المدرسة، لذا إعداد الطفل من سن صغير سيساهم أكثر في تقبله للأفكار المجردة.

تعليقات

أدعمنا بالتبرع بمبلغ بسيط لنتمكن من تغطية التكاليف والاستمرار