-->
                                                   وتَرٌفيالأمل

        هلرأيتيوماًناجحاًوقدارسىعلىالبرخوفاًمنعراقيلِالحياة؟  الايخطرفيبالكگأنسببالنجاحفيكلالأزمنومنذُالقدمهوَأنتَولااحدٌسواكقادرعلىخلقِوترالأملْ

             دعنياقومبذكرِبعضالأمورالتييسعىالناسُاليهاويأملهافيحياتهم،إنهميركضونخالعيننعلَالتدهوروكابحينجماحهممُلهمينبمنقبلهمساعينالىالتالي

       يسعىالناسفيعدةمراحلٍمنعمرهمالىالمالفيالدرجةالأولىانهمالمتسابقينعلىزينةالحياةالدنيافإني  رأيتانواعاواشكالايسعونللمالاماحاجةًاوطمعاً 
قدلاتجدنياتكلمُبالمعقوللكنكستجديومامامستنسخاتٍونماذجرغمَانفالظروفيسعونالىجمعالمالودعونالاننكرأنهحاجةاساسيةبعدالمصداقية.

        أماثانيسعيحتميفهوالسلطة؛يبحثالناسعنالمنصبالاعلىفيحياتهمعلىصعيدينهماالعلاقةالعاطفيهوسلطةالعملاوالريادة،دعونالانأخذالسلطهأنهاتهكموحبسحريات،انهاقيادهوترفعبالمنصبفهنيئاًلمنعبأسلطتهباحترامهِوكانسلطاناًلامتسلطاً.


      ذكرتُلكماليومفيمقاليهذامثالينعناوتارأملٍكانتاكثرمارأيتهمسعٍاليهوأنهُلجديرٌبالذكرأنّالمالوالسلطهحلمٌلدىالكثيرمنالناس 
ولكنالوقوعبينهماوفيطياتِشررهما 
دمارٌلامحالةمنهُواذىللمجتمعِلذىإنبادرتبذاتكونذرتهاللخيرثمّرزقكاللهاحداهمااوكلتاهمافالعدلُسيدُالنّعموالرحمةُسماتُالصالحين.


          لكلمنكانلديهوترُامل؛إنّالسعيوالنجاحارادةٌداخليهوأنمنيسمىبالفشلاحكمعليهشنقاًحتىالموتْفحددسماتِمستقبلكوتعلممناخطائكجاعلاًالعدلنورعينيك.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق