-->

أفضل 5 كتب علميه

أفضل 5 كتب علميه





يتبادر إلى أذهاننا مع بداية العطلة الصيفية عدد من الفِكَر والأسئلة عن كيفية قضائها، سواء بأكبر جرعة من الإستمتاع أو الفائدة أو كلتيهما معًا.
وهناك فئة محددة شغوفة بالقراءة، تقضي أغلب وقت عُطلتهم في مطالعة الكتب، لكن تمر عطلتهم بقليل من الإستفادة؛ نظرًا لتركيزهم على نوع واحد من الكتب –في الغالب روايات– أو كتب تنمية بشرية فائدتها الوحيدة أنها تُغني رصيدك اللغوي وتبيع لك الأحلام، فإذا كنت  تنتمي لهذه الفئة سواء كنت مبتدئً في القراءة أو ذو خبرة طويلة فهذا المقال موجه إليك، سنستعرض من خلاله أهم خمسة كتب علمية مترجمة ستغني رصيدك المعرفي وتستكشف من خلالها ألغاز العلم.

1- لماذا العلم؟

يصلح هذا الكتاب لكل من المبتديء والمتقدم في القراءة؛ فهو مقدمة مهمة في مجال العلم، ويحتوي على معلوماتٍ مهمة حول تطور العلوم من عهد الإغريق إلى عصرنا، وكيف أصبحت الفيزياء أماً للعلوم في عصرنا.
محاولًا بذلك مبسط العلوم روجر جي نيوتن أن يجيب عن التساؤل العظيم: لماذا يعتبر العلم ضرورة مهمة لتطورنا؟ و لماذا يقاس تقدم أو تأخر الأمة بعلمها؟
و كما يقول الكاتب العلم ليس مجرد اكتساب معلومات علمية أو حيازة ذهنية لمعلومات مادية وتكنولوجية؛ إنما هو منهج في فهم و دراسة الواقع اعتمادًا على العقل الناقد؛ بهدف التدخل التجريبي للتغيير، لذلك تأتي أهمية الكتب العلمية ودراستها.



2- التاريخ الأكثر إيجازًا للزمن

رائعة ستفين هوكينج المحدثة، حيث قام ستيفن هوكنج في عام 2005 بالاشتراك مع لينارد ملودينوف بإعادة إحياء تحفته “موجز تاريخ الزمن” التي تم إصدارها سنة 1988، وتتحدث النسخة المحدثة عن الإنجازات العلمية في الفاصل الزمني بين الكتابين، إضافة إلى أنه جولة في الكون منذ بدايته إلى الآن وأفضل ألغازه و معالمه.
و قد حقق الكتاب مبيعات ضخمة؛ ويرجع السبب في ذلك إلى أسلوب هاوكنج في ترسيخ المعلومة، إضافة إلى الموضوعات التي تناولها الكتاب بشكل مبسط مثل: طبيعة المكان والزمان، ودور الرّب في الخلق، وتاريخ ومستقبل العالَم.



3- موجز تاريخ كل شيء تقريبًا

هذا هو الكتاب الحاصل على جائزة أفينتس للكتب العلمية لعام 2004.
“هذا هو الكتاب الذي كنت ابحث عنه طوال حياتي… صناديق طافحة بالمعلومات، قصص مذهلة، وشخصيات خارقة”
كان هذا تعليق كريستوفر ماتيو من صحيفة دايلي ميل حول هذا الكتاب.
وضع بيل برايسون هذا الكتاب للإجابة على الأسئلة العلمية التي يجهلها حول الأرض والطبيعة بشكل عام، هذه الأسئلة التي انهالت عليه وهو يحدق في البحر من نافذة طائرة تحولت إلى رحلة ممتعة له ولنا؛ حيث أن برايسون لم يرقنا بنقل هذه الأفكار العلمية بل دسها لنا على شكل حكايات متشابكة سهلة الإيقاع، إنه بحث هدفه فهم كل شيء سبق حدوثه منذ الانفجار الكبير حتى نشوء الحضارة.
كيف أتينا من العدم؟ وكيف وصلنا إلى ما نحن عليه اليوم؟ إنه رحلة استكشاف للعالم تتعدى حدود الزمان والمكان من أجل أن تكون الصورة كاملة الوضوح.



4- الكون 

إن تأملنا أنفسنا من منظور كوني
فإن كل واحد منّا لا يقدر بثمن
إن خالفك إنسانًا الرأي، فدعه يعيش
ففي مئة بليون مجرة لن تجد واحدًا غيره.
رائعة كارل ساغان “الكون
-شاعر العلم- ومن أعظم ناشري العلوم، عمل في ناسا و ساهم في عدة اكتشافات علمية ضخمة، قام ساغان بتحويل سلسلته التلفزيونية الشهيرة “الكون” أوديسا الزمان والمكان إلى هذا الكتاب متحدثًا بذلك عن أهم الفِكَر والاكتشافات التي اكتشفناها عن كوننا المرئي، وعن منزلتنا في هذا الكون، إنه رحلة من أعماق التاريخ المليء بالأساطير والخرافات لعلومنا الحالية من بدايات الخليقة واكتشاف النار حتى سفن فوياجير التي ستظل مبحرة في أعماق الفضاء لعدد هائل من السنوات.




5- أجمل عشر تجارب على الإطلاق :

يسلط “جونسون” -الحائز على جائزة أفضل كاتب في مجال العلوم- الضوء على عشر تجارب تاريخية كشفت بساطتها عن الملامح الرئيسة لأجسامنا وعالمنا، ويضم الكتاب مجموعة مبهرة لا تُقاوم من أجمل التجارب التي فتحت آفاقًا جديدةً في التاريخ العلمي، كما يعرض في كتابه عشر لحظات علمية، والأهم من ذلك أنه يبين لنا العقول والشخصيات المثيرة للإهتمام التي أخرجت هذه التجارب لحيز الوجود بدءًا من تجارب غاليليو مع الحركة وحتى تجارب ميليكان على الإلكترون، ويقدم المؤلف وصفًا مقنعًا وبارعًا للحياة اليومية لأمثال لافوازييه وبحث مايكلسون عن راحة البال.
سيجد القراء الذين يفضلون تعليم أنفسهم ذاتيًا متعة في قراءة هذا الكتاب.
ومن الجدير بالذكر أن جورج جونسون كاتب متخصص في مجال العلوم وينشر بانتظام في صحيفتي “نيويورك تايمز” و “ساينتفيك أمريكان” وغيرها من المطبوعات العلمية.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق