القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث المواضيع [LastPost]

اقتباسات و أقوال للكاتبة الأردنية دعاء البيك


اقتباسات و أقوال دعاء البيك رواية نساء من فتات رواية أمهات من رماد  مقولة حكمه اقتباس من كتاب تحميل روايات كتب رواية pdf حكم الأدب العالمي


نبذة عن الأديبة الأردنية دعاء البيك 


كاتبة و روائية أردنية شابة ولدت في عمان عام 1989 ، تخرجت بدرجة البكالوريس بتخصص الكيمياء من الجامعة الأردنية ، أصدرت أولى أعمالها الأدبية في عام 2018 و تمثلت برواية نساء من فتات التي صدرت عن دار " الأيام للنشر و التوزيع " في المملكة الأردنية الهاشمية ، و أصدرت روايتها الثانية أمهات من رماد ( سايكو ) في عام 2019 و التي صدرت عن دار نشر" كتبنا  " في جمهورية مصر العربية .




اقتباسات و أقوال للكاتبة الأردنية دعاء البيك




نجاهد لصنع مستقبل أفضل من الماضي لكن الحاضر يحتضر.


ولأن أكثر ما يؤلمني هو الفشل، تزداد الحياة تعقيدًا.


و في داخل جسد كل منا ندبة كبيرة يستظل أسفلها القلب، فلا تضربه أشعة شمس حارقة و لا يصله نور قمر غامض، حتى في غثيان نبضه لا يسمعه أحد.


لا تخف من نزع إبرة ثقبت بدنك، وجودها سيزيد الألم، اغمض عينيك لحظة و افعلها الآن.


يبدأ التعلم بأن لا شيء مستحيل من الألم، حين تحيا بتجاوز ما كنت تحسبه قاتل تصبح عنيدًا أكثر، تقبض روح الحياة بيدك دون شفقة و تصل.


حياتنا مجموعة من الإقتباسات التي تروى بالعقل الباطن وتحلل في الأدمغة و قلوبنا لا تجد لها تفسير.


شظايا المرء لا ترى للعيان تبقى وخز يؤلم صاحبه بلا أثر.


قالوا ما يؤلمك اليوم سيعلمك غدًا، و ما تعلمناه كان بنكهة ذاك الألم، فكيف له أن يكون ملطخًا به و يدعي العظة منه؟.


الفشل يشبه الوعكة الصحية المؤقتة، ستسقط و تعيد الوقوف من جديد، و احذر أن تعتبره وباء دائم.


هناك فرق شاسع بين من لديه الكثير عن نفسه ليخبرك به و يتباهى، و بين من يحضر ثقته للجلسة فتحترمه مجبرًا دون الحاجة لإستعراضات توحي بالنقص.


في اللحظة التي كان عليك أن تطلب توقف الباص لتنزل إلى مأمنك جَبُنت وابتعدت كثيرًا و طالت المسافات.


مشقاتُ الحياةِ بجميع أشكالِها ترجمَها الكتّابُ في جملٍ كثيرة و ما لا يُفسَّر في جُعبتِنا نجدُه ملقى على هيئة اقتباسٍ يدخلُ إلى الأعماق ويلمِسُ الإحساسَ والشعور ويوقظُ فينا شيئاً لم نتقن شرحَهُ بألسِنتِنا، فيكونُ تأثيرُ الكتابِ كالسحر يحملُنا إلى عالم المعاني العميقة ومن هنا ينبثقُ المعنى الحقيقي لخيرِ جليسٍ في الزمانِ كتاب.


اخرج من الإطار المزيف و اصنع صورتك بالأبعاد التي تناسبك.


في فهرسة الحياة ستجد عدة فصول معنونة، احرق حرف الثاء حتى لا تبدأ بعناوين ثقة في السجلات، و تجاهل حرف الألف حتى لا تقع في محظور أمان.


عندما تضعف عزيمتك في الإقبال على الحياة ، تذكر هؤلاء الذين آمنوا بك ولا تخذلهم، و من ينتظرون لحظة إنهزامك و أرهقهم.


الإفراط في الحس نعمة نتمنى زوالها.


الإدمان هو تكيف نفسي لا أكثر، و الدليل أن علاجه يكمن بالحرمان و الوقت يتولى الأمر.


هذه الأيام تؤكد لنا حقيقة أن الوقت سلاح الإعتياد، لن يخيفنا التنازل عن الحياة بأكملها بعد الآن، فما بالك بوجود من لا يقدرنا على متنها.


أشد انواع الأزمات المبهمة قلب مرهق دون سابق تعب.


هـذه الأيـام تـمر بطريقة مريعة ، لا شيء ينتظرني ، و لا أنتظر شيء ، أسير على عكـاز القـادم ، و أقـف قليلاً كي ألـهث على إثر الماضي .


انصياع النجوم للظهور ليلاً ليس قاهر، أحبت ظلمته، اختارت بإرادتها أن تتلألأ على خطاه للأبد.


كنت أود أن انتزع هذه الغصة بمخالبي، لكنها أقصر من أن تصل.


الحب ليس ظالمًا، لكن من صعد على عرشه ديكتاتور، و الإنقلاب هو الخيار الأمثل لمن يصدر حكم الإعدام تسلطًا على المشاعر التي يحكمها.


لا يكفي أن تعيش لتكون على قيد الحياة عليك أن تكون على قيد الحلم و على قيد الأمل، غير ذلك فإنك على قيد الأيام و المكابرة فقط .


عدد المرات التي لم ينصفنا بها اللسان كانت كفيلة لتصنيف بعض اللحظات في سجل الموت.


نُهب العمر و اختلست السنوات و نحن نظن أننا نوزع العطاء كرمًا، و في الحقيقة أننا نسرق عنوة وها نحن نفنى.


حافظ على التفاهة قليلاً هذا العالم لا يستحق إحترام الجدية.


أيام تتساقط، و وقت يمضي، و حياة متهالكة، و مسؤوليات تزداد، و لامبالاة تنتثر، و مكابرة نساير بها الأعباء، و تأتي في النهاية لتقول كيف الحال؟ لن يجدي السؤال، مر بهدوء أو لا تمر ابدًا ، سؤالك و مرورك لن يغير الحال.


لا ضرر من بعض الأمل، لكن اياك أن تغمسه بالتغاضي و العمى.


والقدرة الزائدة على التعبير كارثة، تحيطك بقدر هائل من المعاني للوجع والألم والخذلان والكثير.


شعور المرء بأنه شخص سيء يعادل ألم ألف مخاض، لذلك لا نواجه أنفسنا بالسوء على الإطلاق.


هذه ذكرى تلاحقني، تاريخ غير مثبت في الصحف، لا دليل عليه في ما سبق، ولا برهان على ما تلاه من قلق، تائه في الومى، لكنه راسخًا رسوخ صورة في عين كفيف لم يصاب بالعمى.


النجاة بنفسك على يابسة قاحلة خير من بقائك على مركب يغرق.


أصبحت أكبر أمنياتي هي أن أعود للخلف قليلاً وأعيد ترتيب الأحداث وسأختمها مرة اخرى بما وصلت اليه اليوم.


أدركت مؤخرًا ... في كل مرة تمر بي هذه الجملة أجزم بأن كاتبها قد دفع ثمنها و أتى ليعرض علينا قائمة المشتريات ومقدار الخسارة.


ومن أصعب المواقف التي تهلك البصيرة هي أن تدرك و تخشى مواجهة نفسك بما فهمت.


في مكان ما و بين الحشود كان مقعده فارغًا، لكنه ظن بأن عليه الإستئذان؛ فمنعه الجميع من الجلوس.


و بعد مرور كل هذه المنعطفات لم يعد هناك أهمية كبيرة بمن يجلس بجانبي في النكسة، و لكنني أمعن النظر و التركيز بمن حاول أن يفعل ذلك.


حين استوقفتنا الأيام أكثرنا من الثرثرة مع اللحظات و تأخر المسير.


نقيد الخيال بحدود لا نتجاوزها ظنًا بأن أحلامنا قنوعة، ونتفاجئ بأن الواقع محاصر لا يمتلك حدودًا لنعبرها.


اللهم أشياء بسيطة أثرها كبير كإستعادة الشغف للأيام مثلاً .


وما عادت أنظارنا تلتفت لأصحاب الشكل الجميل ولا المثقلون بالثقافة ، نحن ننبهر باللين وحسب ، ذاك من يخشى من أثر كلماته في قلب غيره عملة نادرة .


نجاهد لصنع مستقبل أفضل من الماضي لكن الحاضر يحتضر.


أن تكون ممتن يعني أن أحدهم قد كان جزءًا من تجاوز، و ضلعًا في اطمئنان، و ركنًا آمنًا لجأت له يومًا، فيما عدا ذلك فأنت غير ممتن لأحد.


حبر عقلي لا يجف ابدًا، يكتب بالدم على أزقة الشرايين، و الروح تشهد بتنهيدة تخرج من قرار مكين.


نمضي، ولا شيء فينا يمضي.


تسعدني تهمة التعالي، إن لم ألفت انتباهك بميزة تستحق أعتقد أنك لن تجرؤ على إلصاقها بي، نضف النوايا لأنها تساعد على صفاء البشرة، عوضًا عن المنتجات المكلفة.


وما حالك في معركة أنت جنودها وأطرافها و النصر والهزيمة كلاهما من نصيبك.


و ما يزرع في قلبك لا يمحيه موت و لا جفاف، عليك أن تقتلع الجذور بنفسك وترمم، أو اجلس على سراب، واسقيه بلا حصاد.


في كل الأماكن قد تركت شيئًا مني، واتى يوم الشتات الذي ابحث فيه عني ولا أجدني.


كل شيء يتبدل، كل الأوقات ترحل، و تبقى البصمة على النفوس عالقة وثابتة لا تتغير، فاترك رحيق الخير أينما حللت.


نريد أن نتسكع تحت مظلة الظلام الدامس؛ لنطفئ لهيب الخوف من الليل القاهر.


مهما استهلكنا طاقتنا الجسدية آناء النهار إلا أن تعبه لا يضاهي شيئًا أمام لحظة جلد الذات التي تختلي بنا ليلاً.


ثغرات صغيرة لا ترى بالعين المجردة يراها القلب بتمعن مفرط.


أنت حر في انطباعك وطباعك، أما العالم الي تعيش فيه لا زال يحاول إقناعك مجزمًا بأنك مخطئ، كن واقعيًا حتى لا تتعب في مقاومته.


نلتقط الصور، و نحتفظ بالبريد، ونبحث عن المعاني ، لكنها والله ليست إلا دلائل على أننا نسلب دون أن ندري.


أعلى درجات التأقلم بالصمت، وأعلى درجات الصبر بالتجاوز، و أعلى درجات الرضا في الحمد.


من أهم النقاط في تهذيب النفس هو أن تضع أيامك تحت الإختبار، و تعاقب نفسك بالإبتعاد عن أشياء ظننت أنك لن تقوى على إفلاتها.


لست مبالية للذكريات بقدر مبالاتي للشغف الذي تبخر في سماء الإنتظار.


تغار الأشجار من الأعشاب المتدلية التي تنحني مع النسمات، يؤلمها شموخها الدائم، في الإنحناء لذة تُخبرك بأنك ستعاود الوقوف صلباً


أكبر أحلامنا أن لا نؤذى، لم يزداد أمر تحقيقه تعسر؟!.


لا تبالغ ثم لا تبالغ و عليك أن لا تبالغ هذه ثلاث قوانين ستنظم لك عشوائية مشاعرك المفرطة.


ودعت طفولتي بحماس، و بدأت استوعب صعوبة الحياة على سكة العشرين، ثم جاء القطار مسرعًا ليداهمني على أبواب الثلاثين ... وما بين و بين هناك لقاء و وداع، خيبات ودروس اثقلوا المسير.


بين الكتب تزدحم الكلمات و بين الناس يزدحم بنا الشتات.


ربما إستجابتك للمكابرة في بث كلمات الأمل يصنع مشهد سخرية مضحك حد البكاء.


كالفيروس الذي لا يجد ملاذًا للعيش إلا في الخلايا، أصبحت وباء يسري في اشلاءي إما اتغلب عليك و أعود للحياة أو ستفتك بي حتى آخر نفس يتبقى.


نحارب بكل أوتينا من عزم لننعم بالحريات، وعندما نرفع أيدينا بالدعاء نطلب من الله أن يختار لنا ولا يخيرنا، ضعفك بين يدي المحب يقين لا ينجلي، ولله المثل الأعلى.


لا يوجد شيء على متن أفكارك قابل للتطبيق إن لم تساهم في تطويره ليصبح حقيقة، اسعى لتنفيذه.


تلك الجلسة التي تضطر أن تعامل بها خليلك بالغريب أقسى من مراسم دفنه .


و في النهاية ستعترف بأنك ابله في كتمانك، و متهور في انصياعك، لا تجادل تلك الأفكار اللوامة، ارضخ ولا تقاوم جلد ذاتك، ما زلت تحتاج للقسوة حتى تحارب خذلانك.


كل ما يندرج تحت بند الماضي لا يمحى بسهولة، نحتاج لإستحداث خيار جديد يدعى بإستعادة ضبط الفطرة.


تنازل عن حواسك ببطء حتى تصل لفقدان الإحساس كله، وستنعم براحة مسمومة.


عندما تضعف عزيمتك في الإقبال على الحياة تذكر هؤلاء الذين آمنوا بك ولا تخذلهم و من ينتظرون لحظة إنهزامك و أرهقهم.


ضياع الوصف بما نخبئ يؤكد أن كبرياء الشعور يتعالى على المستمع، ربما تصريح واضح يخبرك أن لا جدوى من المتلقي، لن يكترث.


أنا الجيش الذي يستوطنك بحرية، فلا ترفع سلاحك و تحتلني، ألا تدري بأنني في وطنك مكبلاً في السجن.


كل شيء يختبر بالألم، إن احتملت ستمتلك الدليل أنك أحببت.


تربيتك لا تقتصر على ما تسمع في الصغر، بل بما تزن عندما تكبُر وتعي.


ومن لا يجيد التردد لا يتقن الوسطية، وجودها يصنع خلل يغشي أجمل أنواع الشجن، إما الحضور بخمس حواس أو الفرار صم بكم و عمي.


خزائن الود لا تنفذ، لكنها عزيزة، تفتح لمن يقدر الشقاء الذي جمعها.


قد كان في هذه الزوايا ذكرى رميت بها أعواد الثقاب الباردة، لكنك كنت متحمس لتشعلها وتمضي.


اختزلت و عدت مفقودة ، تبرعت بأجزاء مني مبتورة
همشت حزني و خلعت قلقي و أصبحت كفراشة منثورة
وهلة ... لحظات ... دقائق ... ساعات، وسرعان ما أخذتني الحياة منها و كأنها عدوة مقهورة.


أقلامي هي أقرب الأشياء إلى قلبي، رغم أن لحنها يؤذيني.


عوّل ألمًا ذاك الوقت الذي تبعثر على منصات القلق، فلا مرحبًا و لا سهلاً لمن يرافقنا على مفارش المهالك.


هذه هي معزوفات القدر الذي يسمعنا ترنيمات كل يوم، في كل يوم تأتي نوتة جديدة تعزف على أشلائنا، نتهادى على إثرها في وهم ليس له أساس، لسنا سعداء و لا تعساء، فقط نشعر بما تعزفه النوتة الحمقاء.


كنت أمتلك قطبًا معاكسًا فانجذبت بكل هذه السرعة، و عندما توافقت معك تنافرنا.


ذاك الذي رسم لك الجنة جفت صحفه و رفع قلمه وترك توقيعه على الهامش أنا اللعنة.


كل يوم نستيقظ صباحًا لندخل دائرة احتمالات تبقى معنا حتى نعود للنوم من جديد او ربما لن نعود.


أن تكبر بالأيام هذا أمر بديهي لكن أن تكبر بالعقل فالأمر يعود لك.


لا ذنب للأحداث إذا خالفت توقعاتك فالكون ليس مسؤولاً عن أحلامك و ترتيباتك الوهمية، ارضى بالواقع.


الإستنزاف مراحل يبدأ بالإكتراث المتناهي ثم بصعوبة الموقف و ينتهي بالعدمية التي لا تعني لك شيئًا.


يا للعجب على أرض تحمل في طياتها هذا الكم من الصخب.


كنا نود كنساء نعرف معنى الأنوثة جيدًا أن نسير في الأرض بقوة تهتز لها الجبال، وفي اللحظة التي نسقط بها تعبًا نلوذ إلى بقعة ما ونعيش ضعفنا بشدة، لكن الأمر لم يكن بهذه السهولة التي نظن، استعبدتنا الطرقات، و أنهكتنا كل البقاع، ومنعنا من الضعف؛ فأصبحنا كما ترى يا سيدي، رجالاً على هيئة نساء.


أصبح العالم يعيش في عصر الجاهلية التكنولوجي.


في متاهات الحكايات نبحث عن التفاصيل و نغوص في ترتيب الأحداث و الحياة تقف بالمرصاد مخالفة للتوقعات.


أحتاج بحرًا أبوح له، و القي به، و يأخذ كل ما لدي و يمضي.


وكم وجه كنا نزهر حين نطالعه، وأصبح في مخيلتنا كالشبح، يمتلئ بالقبح، بعد أن تكشفت انيابًا في ملامحه.


ودعت طفولتي بحماس، و بدأت استوعب صعوبة الحياة على سكة العشرين، ثم جاء القطار مسرعًا ليداهمني على أبواب الثلاثين ... وما بين و بين هناك لقاء و وداع، خيبات ودروس اثقلوا المسير.


نبرة الصوت شعور مستقل بذاته، لا يخفى.


لا زلنا نهتف بالغفران والتسامح، كم هذا صعب، إنه تحدي مؤلم للنفس والروح، سنكافئ على وجعه يومًا ما، وعد الله حق.


سندرك يومًا أن الحيز الفارغ غير متاح لمن يجلس عليه فقط، بل لمن يتخذه ملاذًا آمنًا.


لا تحزن على ما فات إذا كان الحاضر متجمد بالوحدة، انظر للمستقبل الذي ظلم بالتجاهل والإهمال، سنعود أكثر حرصًا، سنعود متعطشين للحياة، سنرتوي من الأحباب، فترة من التفكر بالنعم استغلها جيدًا.


لا داعي أن تمتلك كل شيء، كل ما عليك أن تعرف كيف تسعد نفسك بالمتاح.


تظهر ملامح ثقتك بالتغاضي، أن تتوفر الفرص للإيذاء ولا تؤذي، أن تترفع عن المحاولة في رد السوء بالسوء، القوة في قدرتك على أن تدير ظهرك بكل هدوء لمن صفعك وسرق منك بشاشة وجهك، رب الكون يتولى.


هناك لحظات مليئة بالصخب رغم هدوئها و لحظات هادئة مملة رغم صخبها.


لا تفجع إذا كان مفترق الطرق يرغمك أن تترك الأرض وتهوي بالوادي، قد تجد بالأسفل سموًا أفضل.


أقنعونا بأن جمالك يكمن في صفاتك النبيلة، خدعونا لنظهر بكل هذه الطيبة، نُهِبنا بسلاسة، والقانون لا يحمي السذج.


اغرس نفسك في حقول البساطة المترفة، كل من حاول الصعود لمنازل عالية عاش برعب السقوط، عش بسيطًا تحيا حرًا.


التكلف و ارتداء شخصيات لا تناسبنا هي التهلكة بأبغض الحلل، جميل أنت بنسختك الفريدة.


كُتِب علينا هذا، نخدر الماضي بجملة مسمومة، وفي الوقت الذي كان ماضيك حاضرًا كنت مسؤولاً عن سريانه، اعترف.


اعتقادك بأن الأشياء صعبة المنال، هو من يجعل تحقيقها محال.


كل ما عليك أن تفلت كل شيء من يدك و تراقب من يتشبث بك و من يجد الفرصة للفرار، ثم تمضي باتجاه شغفك و تحقيق ذاتك مستبسلاً دون عوائق توقفك، و دون رباط يقيدك، تأكد بأنك ستصل إلى مرحلة تصالحك مع ذاتك سيظهر على محياك بملامح مشرقة وإبتسامة صادقة و طاقة لامعة و حياة هادئة و قلب راضي بقضاء الله و قدره، دع عنك عبء الحسابات و الأسئلة والتحليلات، امضي بلا قيود و حتمًا ستجدك.


مجموعة من التراهات تتجسد باسم الحياة و يبقى الشغف في أعيننا وقاية من الحزن.


على ما يبدو تجربة كتابة رواية مؤلم للغاية، يجتاح القلق مخيلتي بتنسيق كل المشاهد الواقعية بالصورة المثالية، وحدوث خلل قد يخرجني من النص بطريقة فظة، اللعنة على نهايات تخرج عن وتيرة المتوقع.


على عتبة الواقع يقف القليل من الوهم.


نحتاج إلى منظومة تحصر المشاعر لتتوقف عن العشوائية عبر الحواس، يتحفز الشعور إلى أعلى درجاته بالسمع والنظر، والفخ يكمن بالحواس.


لا داعي لفك أحجية الخيال، لأن الواقع أصم ولا يعيره إهتمام.


عادة اختار عدم الرّد على الإساءة لأنني أخشى أن يكون الرد على صاحبها يتسبب في أَذى، أنا أتحمل لثقتي بأنني لست كذلك، لكن ربما سيهتز كيانه بسببي، وأنا لا أقوى على زعزعة ثقة أحد ... يشهد الله أنني عفوت.


سخرية الأقدار مستفزة تجاهلها لا عليك منها، ركز في السخرية التي صنعتها بمحض إرادتك ستعجبك أكثر.


لا خيار آخر سوى الإعتياد.


الشيء الوحيد الذي اعشقه في تعدد الشخصيات هو دور الطفلة التي اتقمصها بعض الأحيان، لكنها تهجرني طويلاُ و حين تأتي تذهب بوداع مكسور.


وفي غزل كهين قال لها: كم جميل هذا البريق في عينيكِ يضيء بإنعكاسي و يتلاشى حين أمض.


لا نمتلك ضمانات مؤكدة على أي شيء، حتى النفس قد تهجرنا بلا سابق إنذار، احرص على ثقتك في مكان مقفل أو احرقها تمامًا حتى لا تخرجها في أي لحظة إنصياع للأوهام.


مراقبة غروب الشمس يخبرك أن مقت الظلام سيطول.


احمل همومهم لكن تذكر أنك لست أقل أهمية منهم قد ينحني ظهرك ظلمًا.


عندما تقوم بإلقاء النصائح على مسامع الناس حاول أن تستمع معهم، غالبًا لا يحالفك العقل مع نفسك، تركنا زمام حياتنا بأيدي عاطفة أهلكتنا.


في اللحظة التي يلقنك بها عقلك بالكلام و لا يطاوعك فمك على النطق تأكد بأنها إشارة توحي بأنه قد حان وقت الإنسحاب.


جاءت أرواحنا لتفنى يومًا بعد يوم، لا تضيع وقتك بالأسى على ما فات، و ركز على ترميم القادم لتنتهي بأقل الخسائر.


غادر إن شعرت أن حبال وصالي اهترأت، اتركها قبل أن تتمزق و تسقطك.


فقدنا الأحلام و تاهت الأمنيات و ضاع الشغف للحياة و نتوارى خلف كلمات نطمئن بها من نخشى أن يلحقوا بنا في سرب المتاهات.


أن أقول أحبك هذا تعهد بأن أجعلك سعيد و إن لم أفعل فما ورد باطل.


يكابد جدًا من يظهر لك دومًا بإبتسامة مضيئة، التفاؤل أكذوبة نصنعها كل صباح، و نلعنها بعد غياب الشمس.


لا تترك السائل يغرق بالإحتمالات، لن يشفى من الحيرة حتى بعدما يستنبط الإجابة، لأنها ببساطة تشعره بالغباء.


لا أحد سيدخل إلى أفكارك ليبحث فيها عنك أنت المسؤول عن الترجمة و إن تعبت من جهد التفسير، ارضخ للمتاح.


إعصار قلق و طعنة حزن ونيران غيرة وإجتياح ولع من مشهد في خيالك يغتالك دون أن تدري.


أفضل أنواع الزينة للملامح صفاء السريرة والجوارح.


الإنتظار الطويل هو الجحيم الذي أحرق ضلوعي لأستيقظ من غفلتي.


الراحة لها أشكال كثيرة وأهمها أن لا تخشى الإلتفات للخلف، لديك اليقين بأنك زرعت خيرًا، حصاده لن يؤذيك ابدًا.


هاتِ قهوتك و رافقيني صباحي، وسأنتظر الرشفة الأولى ثم انتزعه من يدك لأتذوق القهوة الحلوة، قد أدمنت على مرارها وحان الوقت لأشفى.


يداهمني المستقبل و يلتقطني لأمضي، وأعود في منتصف الطريق وقد انتهى طول الحبل الذي يكبلني بالماضي أسير.


و تعمقت في علم النفس و أعراض الفصام، لم أجد تفسيرًا مقنعًا أشخص به مظاهر الهيام .


وكيف الخلاص من رائحة عطرك التي تخللت ورق الشجر في الطرقات، و كيف لي أن اسير وحيدة على آثار أقدام امتلأت بالشجن، تجاوزتك و لعنتك حاضرة لا تتجاوزني.


كأسراب الطيور المهاجرة تقتحم الأفكار الغريبة عقلي، و أخاف أن أفقد احداها ويضيع أثرها وتمضي.


سار وحيدًا في أحد الليالي، لم تؤلمه الوحدة؛ لكنه تيقن انه سلك طريقًا بعيدًا عن نفسه.


في بداية الجلسة رفع لك القبعة تعبيرًا عن الإحترام والإمتنان، وفي نهايتها نزع الأقنعة ليخبرك بأن سجية المرء تهان.


لا تتغنى بهم في شجون على الملأ، سيأتي يومًا ويطلب منك المستمعون أن تغرد، ستضطر أن تضع عينك بالأرض خجلاً وتعترف بأن اللحن قد ضاع وآلة العزف تحطمت.


أوهام سيمزقها الوضوح، عواصف ستنجلي، إرتباك سيزول، قلق سيفنى، ألم سيشفى، وحياة سوف تمضي.





تعليقات

أدعمنا بالتبرع بمبلغ بسيط لنتمكن من تغطية التكاليف والاستمرار