-->

اقتباسات وأقوال تشي جيفارا

اقتباسات واقوال تشي جيفارا




 إرنستوتشي جيفارا 14 يونيو 1928 - 9 أكتوبر 1967 المعروف باسم تشي جيفارا. ثوري كوبي ماركسي أرجينتيني المولد، وهو طبيب وكاتب وزعيم حرب العصابات وقائد عسكري ورجل دولة عالمي وشخصية رئيسة في الثورة الكوبية. أصبحت صورته منذ وفاته رمزاً في كل مكان وشارة عالمية ضمن الثقافة الشعبية.


سافر جيفارا عندما كان طالبا فى كلية الطب فى جامعة بوينس آيرس الذى تخرج منها عام 1953، إلى جميع أنحاء أمريكا اللاتينية مع صديقه ألبيرتو غرانادو على متن دراجة نارية وهو فى السنة الأخيرة من الكلية، وكونت تلك الرحلة شخصيته وإحساسه بوحدة أمريكا الجنوبية والظلم الكبير الواقع من الإمبرياليين على المُزارع اللاتينى البسيط، وتغير بعد رؤيته للفقر المتوطن هناك.


خرج من هذه الرحلة باستنتاج، أن التفاوتات الاقتصادية متأصلة بالمنطقة، والتى كانت نتيجة الرأسمالية الاحتكارية والاستعمار الجديد والإمبريالية، فرأى جيفارا أن العلاج الوحيد هو الثورة العالمية، كان هذا الاعتقاد الدافع وراء تورطه فى الإصلاحات الاجتماعية فى جواتيمالا فى ظل حكم الرئيس جاكوبو أربينز جوزمان، الذى ساعدت وكالة المخابرات المركزية الأمريكية فى نهاية المطاف على الإطاحة به مما سهل نشر ايديولوجية جيفارا الراديكالية.


كان جيفارا يعيش فى مدينة مكسيكو والتقى هناك براؤول كاسترو المنفى مع أصدقائه الذين كانوا يجهزون للثورة وينتظرون خروج فيدل كاسترو من سجنه فى كوبا.


وما إن خرج هذا الأخير من سجنه حتى قرر جيفارا الانضمام للثورة الكوبية، ورأى فيدل كاسترو أنهم فى أمس الحاجة إليه كطبيب، وانضم لهم فى حركة 26 جويلية، التى غزت كوبا بنية الإطاحة بالنظام الدكتاتوريى، وسرعان ما برز جيفارا بين المسلحين وتمت ترقيته إلى الرجل الثانى فى القيادة حيث لعب دورا محوريا فى نجاح حملة على مدار عامين من الحرب المسلحة التى أطاحت بنظام باتيستا.


فى أعقاب الثورة الكوبية قام جيفارا بأداء عدد من الأدوار الرئيسية للحكومة الجديدة، وشمل هذا إعادة النظر فى الطعون وفرق الإعدام على المدنيين بجرائم الحرب خلال المحاكم الثورية، وأسس قوانين الإصلاح الزراعى عندما كان وزيرا للصناعة وعمل أيضا كرئيس ومدير للبنك الوطنى ورئيس تنفيذى للقوات المسلحة الكوبية، كما جاب العالم كدبلوماسى باسم الاشتراكية الكوبية.


غادر جيفارا كوبا فى عام 1965 من أجل التحريض على الثورات الأولى الفاشلة فى الكونغو كينشاسا ومن ثم تلتها محاولة أخرى فى بوليفيا، حيث تم إلقاء القبض عليه من قبل وكالة الاستخبارات المركزية بمساعدة القوات البوليفية وحدث فى مثل هذا اليوم 9 أكتوبر سنة 1967، إعدام الثائر الأرجنتينى “تشى جيفارا” وذلك بعد يوم واحد من اعتقاله ومحاكمته فى محاكمة ميدانية سريعة.





اقتباسات واقوال تشي جيفارا



لا يقاس الوفاء بما تراه أمام عينك بل بما يحدث وراء ظهرك.


لا يستطيع المرء أن يكون متأكدا من أنه هنالك شيء يعيش من أجله إلا اذا كان مستعدا للموت في سبيله



الثورة ليست بتفاحة تسقط عندما تنضج , عليك أنت أن تجبرها على السقوط. 



الثورة يصنعها الشرفاء، ويرثها ويستغلها الأوغاد



إذا كان لديك ، غرور يجعلك تتجاهلني ، أنا لدي كبرياء يجعلني أنسى من أنت.


مثل الذي باع بلاده و خان وطنه ، مثل الذي يسرق من بيت ابيه ليطعم اللصوص ، فلا أبوه يسامحه و لا اللص يكافئه


العز في العزلة لكنه***لابد للناس من الناس


لا ترضى بنصف حب ، ولا بنصف فراق ، إما كل شيء أو لا شيء على الإطلاق. 


أؤمن بأن النضال هو الحل الوحيد لأولئك الناس الذين يقاتلون لتحرير أنفسهم.



الأنبياء كلهم فقراء مثلنا … راع و حداد و نجار و بائع … لكن الأثرياء اختطفوا أديانهم و حوّلوها إلى مجرد طقوس، لامتصاص غضب المقهورين.



لا يهمني شكلك ولا أهلك ولا أموالك ولا منصبك ، تهمني شخصيتك ، عقليتك ، أخلاقك ، ضميرك وعلى هذا الأساس سأحترمك.


عند الحاجة نموت من أجل الثورة ولكن من الأفضل أن نعيش من أجلها.


لا بد أحيانا من لزوم الصمت ليسمعنا الآخرين .. الصمت فن عظيم من فنون الكلام. 



إن مقاومة الظلم لا يحددها الإنتماء لدين أو عرق أو مذهب , بل يحددها طبيعة النفس البشرية التي تأبى الاستعباد وتسعى للحرية!



قمة القسوة بحق ذاتك أن تعيش على إرضاء من حولك ، ليعيشوا هم على كسر كل ما هو جميل فيك.


لا يهم إن كان الماضي لا يشعرك بالرضا ، المهم أن تصنع مستقبلاً يشعرك بالرضا.


يوماً ما ستدرك أن كثرة البشر من حولك بلا فائدة ، وعليك أن تكتفي بنفسك ثم بمن تحب.


القانون الذي لا يطبق على الجميع ويستثني منه احد يجب ان لا يحترم.



إن أبشع استغلال للإنسان هو إستغلاله باسم الدين .. لذلك يجب محاربة المشعوذين والدجالين حتى يعلم الجميع أن كرامة الإنسان هي الخط الأحمر الذي دونه الموت.


انني احس على وجهي بألم كل صفعة توجه الى مظلوم في هذه الدنيا 


طالما أن القهر موجود ، فسيكون هناك من يناضل ضدهأحلامي لا تعرف حدوداً


الثوار يملئون العالم ضجيجا كي لا ينام العالم بثقله على أجساد الفقراء


إن الطريق مظلم وحالك فإذا لم تحترق أنت وأنا فمن سينير الطريق


لا أعرف حدوداَ فالعالم بأسره وطني. 



أنا لا أوافق على ما تقول و لكني سأقف حتى الموت مدافعا عن حقك في أن تقول ما تريد.


كل الأشخاص الذين يبذلون جهدهم في جعلك نسخة تشبههم ، ابذل جهدك في تركهم.


حافظ على من يحبك بإخلاص ، لأنك ستجده سندك في كل الأوقات.


خلال رحلتنا الطويلة يا رفيقي , كان هناك شيئاً واحداً دائماً ما نراه , شيئاً أخذت أفكر فيه طويلاً وكثيراً .. إنه الظلم , العالم مليء بالظلم.


أنا لا أغالط روحي ولا أتملق أحداً , الفقراء هم الذين يموتون وهم الذين يعانون معاناة المناضل الحقيقي. 


منحاز أنا للفقراء.. إلى ذلك الحد الذي جعلني أتعامل مع الأغنياء على أنهم مذنبون.


حاولوا دفننا ولم يعلموا أننا بذور.


عندما تشعر انك على وجه الاستسلام , فكر في أولئك الذين يتمنون رؤيتك فاشل.


يا صديقي لا أحد يريد الحقيقة , صارحهم بواقعهم المخزي وحالهم المتردي. 


البداية لن تكون سهلة بل في غاية الصعوبة.



لا تدس سنابل القمح لكي تقطف شقائق النعمان.


ليس الفشل أن نخفق في تحقيق أهدافنا ، ولكن الفشل هو أن لا نحاول الوصول إلى الهدف.


عندما تكتفي بنفسك ، يصبح وجود الناس في حياتك لطيفاً وغيابهم لا يضر.


في حب بلادك ، لا تكن محايداً ، كن متطرفاً حتى الموت.


ما يذهب دعه يذهب ، لا أريد شيئاً ملطخاً بالرجاء مهما كان فليكن ، حتى ولو كانت الحياة.


لن احترم العالم طالما هناك طفل منكسر العينين.


لا , بل أنا أفكر في خلود الثورة , ثم قال : أنا أعلم أنك جئت لقتلي , أطلق النار يا جبان , فأنت لن تقتل سوى رجل.


يقولون الظروف أقوى ، وأنا أقول الاصرار والتصميم أقوى.


لكل الناس وطن يعيشون فيه ، إلا نحن فلنا وطن يعيش فينا.


في دستوري ، الكرامة أولاً ثم الحب.


خير لنا أن نموت ونحن واقفين مرفوعي الرأس من أن نموت ونحن راكعين.


لا تحدثني عن سياسي او رجل اعمال همهم الوحيد الربح، بل حدثني كيف يزهر الربيع و كيف يضحك الفقراء و كيف يعمل الكادحين و كيف حال الأوطان.

 

العقُول المُسيئة للظَّن دائما لا تستَوعِب النّية الحسَنَة فَلا فائدَة مِن تبْرِير أَفْعالك تجاههُم ، لِذلك لا تعتذِر أبدا.تشي جيفارا


الأقربون طعناتهم أشد ، لأنها تأتي من مسافة قصيرة.


لا تضع مفتاح سعادتك في جيب شخص آخر.


أنك لست بحاجة لشخص يكمل نقصك ، أنت بحاجة لطموح ، وشغف يدفعك للحياة ، بحاجة لشيء لا تجده إلا في نفسك.


لا تحمل الثورة في الشفاه ليثرثر عنها بل في القلوب من أجل الشهادة من أجلها.


قد يكون من السهل نقل الإنسان من وطنه ولكن من الصعب نقل وطنه منه.








اقرأ أيضا :


اقتباسات و أقوال فرانز كافكا
اقتباسات و أقوال الروائية الإنجليزية أجاثا كريستي
اقتباسات و أقوال الكاتب الأمريكي إرنست همنغواي
قتباسات و أقوال مميزة للكاتب الروسي فيودور دوستويفسكي



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق