-->

ملخص وتحميل رواية ذاكرة الجسد لأحلام مستغانمي


تحميل رواية ذاكرة الجسد لأحلام مستغانمي pdf




 ذاكرة الجسد رواية من تأليف الكاتبة الجزائرية ( أحلام مستغانمي)، وهي رواية حائزة على جائزة نجيب محفوظ للعام 1998. صدرت الرواية سنة 1993 في بيروت وبلغت طبعاتها حتى ( 2004 ) 19 طبعة. 


اعتبرها النقّاد أهم عمل روائي صدر في العالم العربي خلال العشر سنوات الأخيرة، وبسبب نجاحاتها أصبحت الرواية الأكثرشهرة وإثارة للجدل. ظلّت الرواية لعدة سنوات  الأكثر مبيعاً حسب إحصائيات معارض الكتاب العربية



ملخص رواية ذاكرة الجسد لأحلام مستغانمي



 تتحدّث الرواية عن قصة شاب جزائري اسمه "خالد" وهو بطل من أبطال الجزائر القوميين، فقد شارك خالد في الثورة الجزائرية وخسر يده اليسرى في الحرب، ولكنَّه كان سعيدًا في بادئ الأمر لأنَّه ظنَّ أن يده بُترت في سبيل خلاص الوطن من المحتل، ولم يكن يعلم أنّ يدَ الاستعمار ما زالت تطال الوطن وتنخر عظامه بوحشية. وعندما أدرك خالد هذه الحقيقة القاسية، ترك البلاد وهاجر بجسد ينقص يدًا إلى فرنسا، وهناك اجتمع بمحبوبته التي هي ابنة قائده أثناء الحرب "سي الطاهر" وهي الفتاة التي استأمنه عليه صديقه قبل أن يموت، ومرَّت السنوات وكبرت الفتاة والتقى بها في معرضه الخاصّ للرسم في فرنسا، فقد كان رسَّامًا يرسم البلاد بيد واحدة، وبحلم كامل، وعندما رأى خالد ابنة صديقه القديم أعادته ملامحها إلى بلاده الأولى، إلى الجزائر التي يحب ويعشق، وكانت هذه الفتاة تصغره بخمسة وعشرين عامًا، وعلى الرغم من فارق العمر الكبير بينهما إلَّا أنَّ الفتاة بادلته القليل من هذه المشاعر التي كانت تجتاح قلبه، والتي كانت لا تعرف إن هي أحبته بالفعل أم هي رأت فيه ملامح الاب الحنون والأمان الذي تريد. وبعد أن أمضَيَا وقتًا طويلًا في باريس وعرَّفها هناك على صديق له اسمه زياد يقاتل في لبنان على الجبهات ضدَّ الاحتلال الإسرائيلي، وبعد زمن قليل جاءته دعوة مفاجئة حطَّمت آماله في هذه الحياة، وهي دعوة من عمها "سي الشريف" لحضور زفافه، وها هي الفتاة التي كان اسمها "حياة" تكذّب كلَّ مشاعرها وتتزوج من أحد العسكريين الفاسدين الأثرياء، وتؤكِّد أنَّ القوة والمال إذا ساء استخدامها يصبحا السبب الرئيس في دمار الوطن. وهكذا فقد الرسام "خالد" أمله وأصبح يعاني مرارة الغربة طوال الوقت، ويضمد جراحه التي قاسى مرارتها بعد ما حدث معه في حبه هذا، ولهذا قرر خالد أن كتب قصته مع هذه الفتاة رواية ليقتلها في داخله إلى الأبد.




مقتباسات من رواية ذاكرة الجسد 



في الحروب، ليس الذين يموتون هم التعساء دائماً. إن الأتعس هم أولئك الذين يتركونهم خلفهم ثكالى، يتامى، ومعطوبي أحلام.”



“وحدها التقوى تعطيك القدرة على الصمود”



“إن الابتسامات فواصل ونقاط انقطاع.. وقليل من الناس أولئك الذين ما زالوا يتقنون وضع الفواصل والنقط في كلامهم”




“أخاف أن أحبك، فأفقدك ثم أتألم
وأخاف أيضا أن لا أحبك.. فتضيع فرصة الحب فأندم!
أعيش معك حالة لا توازن.. منذ عرفتك حياتي تسير بانتظام
فيما -قلبي- تسوده الفوضى
منذ عرفتك أحس أنني معجبة بك الى آخر حدود الإعجاب
فيك أشياء أحتاجها في هذا الزمن، وجدت فيك ماكان ينقصني ويُكمل بهاء روحي وصفاء عالمي ..
لكنني أخشى من النهايات دوماً! فأنا امرأة تعودت دائماً أن تفقد أي شيء تحبه
نحن عادة نستطيع أن نكبح جماح العاطفة في البدء، لكننا نعجز عنه في النهاية
وهذا مايجعلني أخاف كثيراً كثيراً
فعلمني كيف أحبك بلا ألم / وكيف لا أحبك بلا ندم .. !”





“فلا أجمل من أن تلتقى بضدك ,فذلك وحده قادر على أن يجعلك تكتشف نفسك”



“إن الأشياء التى نريدها تأتى متأخرة دائماً”




لتحميل رواية ذاكرة الجسد اضغط هنا









ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق